محلل سياسي نمساوي يرسم سيناريوهات عقوبات من النمسا ضد تركيا

قال الكاتب السياسي النمساوي البارز إيرك فري الذي تظهر كتاباته في صحيفة دير ستاندرد، كبرى الصحف السياسية النمساوية، إن "النمسا يمكن أن تتحرك على 3 مستويات، سواء بشكل أحادي أو في إطار الاتحاد الأوروبي".

وتابع: "أول سيناريوهات عقاب أنقرة يتمثل في تبليغ السفير التركي في فيينا أوزان سيهون رسالة احتجاج شديدة اللهجة، ثم طرد بعض دبلوماسي السفارة التركية".

واستدرك قائلا: "لكن هذا لن يوقف تركيا عن تحركاتها الاستفزازية"، مضيفا "ومن ثم يأتي المستوى الثاني وهو العقوبات الاقتصادية".

وأوضح "النمسا لن تفرض عقوبات بشكل منفرد على تركيا لأنها ستكون ذات تأثير هامشي، وإنما ستدفع باتجاه فرض عقوبات أوروبية على أنقرة".

وفي وقت سابق، أبلغ مسؤول أوروبي فضل عدم الكشف عن هويته، أن قمة الاتحاد الأوروبي المقررة ديسمبر المقبل، ستناقش فرض عقوبات على تركيا.

إيرك فري قال أيضا "وهناك مستوى ثالث من العقاب النمساوي لأنقرة، وهو مرجح، ويتمثل في شن حملة قوية ضد المنظمات والجمعيات التركية العاملة في النمسا".

وأضاف "يمكن أن يصل الأمر إلى طرد بعض العاملين في هذه المنظمات من الأراضي النمساوية، وغلق عدد منها".

وتنشط في النمسا عدد من المنظمات التركية مثل اتحاد أتيب الإسلامي، وتنظيم الذئاب الرمادية المتطرف، وحركة الرؤية الوطنية القريبة من الإخوان.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات