وزير الصحة النمساوي يحذر من نقص أسرة العناية المركزة مع ارتفاع إصابات كورونا

قال وزير الصحة النمساوي اليوم الاثنين إنه إذا لم يتم عكس اتجاه المنحنى الصاعد لإصابات كورونا في النمسا، فسوف يكون هناك نقص في أسرة العناية المركزة بحلول النصف الثاني من نوفمبر.

وأفاد وزير الصحة، رودولف أنشوبر بأن عدد أسرة العناية المركزة المستخدمة قد ارتفع بنسبة 78% في أسبوع واحد فقط، وأنه من المهم للغاية بالنسبة للنمساويين الالتزام بالقيود التي فرضتها الحكومة لاحتواء العدوى.

ووافق البرلمان النمساوي أمس الأحد على إغلاق جزئي لمدة أربعة أسابيع ابتداء من غد الثلاثاء.

ومن المقرر أن تظل الإجراءات الجديدة، التي أعلنها المستشار سيباستيان كورتس في العطلة الأسبوعية ووافقت عليها اللجنة الرئيسية في البرلمان، سارية حتى 30 نوفمبر.

ويجب إعادة الموافقة على حظر التجوال الليلي بين الساعة الثامنة مساء والسادسة صباحا من جانب البرلمان كل 10 أيام.

وسوف تؤدي القيود الجديدة إلى إغلاق المؤسسات الثقافية والمرافق الترفيهية وحظر جميع الفعاليات باستثناء الجنازات. وسيتم إغلاق الفنادق والمطاعم أيضا، باسستثناء خدمات الوجبات الجاهزة.

وسيتم منع حضور المشجعين الفعاليات الرياضية عالية المستوى، ويمكن السماح بممارسة الرياضة بالنسبة للهواة في الأماكن المفتوحة فقط. ولن يسمح بالرياضات التي تتطلب المخالطة الجسدية.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات