النمسا: شوارع فيينا خالية في أعقاب الإغلاق الثاني

رُصدت شوارع العاصمة النمساوية فيينا خالية، تزامنا مع إغلاق المدارس والمعارض والمتاحف والفنادق ودور الأوبرا والمسارح والمقاهي والمتاجر غير الحيوية يوم الثلاثاء، على خلفية فرض حالة الإغلاق المشدد الثاني على مستوى البلاد، إثر زيادة عدد الإصابات بكوفيد-19 في عموم البلاد. 

وأعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتز يوم السبت، عن حزمة جديدة من التدابير المشددة في ظل عدم فاعلية الإغلاق الجزئي بشكل كافي لكبح التفشي المتسارع لفيروس كورونا في النمسا. 

وانتقلت المدارس مجددا إلى التعليم عن بعد، فيما ستقدم رياض الأطفال يوما إضافيا للرعاية إذا اقتضت الحاجة، في الوقت الذي يتم تحفيز العاملين من السكان بقوة على الالتزام بالعمل من المنزل. كما يتوجب إغلاق كافة المتاجر والمطاعم ومرافق التسلية حتى السادس من ديسمبر/كانون الأول، باستثناء المتاجر المسؤولة عن تزويد السلع اليومية، مثل محلات البقالة ومكاتب البريد والمصارف والصيدليات. 

وأفادت الأنباء بأن كورتز طلب من المواطنين التقليل من الاحتكاك الشخصي إلى أقل حد ممكن، حيث تم تحويل حظر التجول الجزئي الذي كان ساريا بشكل يومي بين الساعة 20:00 والساعة 06:00 إلى حظر الخروج الكامل، بحيث يحصر مغادرة الناس لمنازلهم لأسباب محددة، كشراء البقالة أو زيارة الطبيب أو الذهاب إلى العمل .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات