محكمة نمساوية تقضي بسجن عضو في تنظيم حزب الله ست سنوات وتسعة أشهر بعد أن جاء بصفة لاجئ

اخر الاخبار

محكمة نمساوية تقضي بسجن عضو في تنظيم حزب الله ست سنوات وتسعة أشهر بعد أن جاء بصفة لاجئ

أصدرت محكمة Klagenfurt الإقليمية، قرارا بسجن لاجئ لبناني، بسبب عمله في صفوف حزب الله اللبناني المصنف إرهابيا.

وذكر اللبناني البالغ من العمر 42 عاما في إجراءات اللجوء أنه سبق له تدريب ما وصفهم بالمجاهدين في حزب الله.

وقضت المحكمة على طالب اللجوء اللبناني بالسجن ستة أعوام وتسعة أشهر ، بعد استئنافه لقرار سابق صدر بحقه في أغسطس الماضي، يقضي بالسجن تسع سنوات. وجاء الحكم بمثابة مفاجأة كاملة للبناني البالغ من العمر 42 عامًا، والذي ظهر مع أسرته في المحاكمات.

وقام القاضي باعتقاله في قاعة المحكمة مباشرة بعد الحكم بالذنب، حيث نقض الحكم جزئيًا من قبل المحكمة العليا، لذلك كان لا بد من استئناف الإجراءات مرة أخرى في بعض النقاط اليوم الأربعاء.

واعترف اللاجئ اللبناني بأنه عمل مع حزب الله - وهي معلومات انكرها بعدما أدرك أن هذا لم يكن سببًا للجوء في النمسا، بل تاريخًا إرهابيًا.

وأدين الرجل البالغ من العمر 42 عامًا بارتكاب جرائم إرهابية مرة أخرى في وقت مبكر من بعد ظهر اليوم الأربعاء في محكمة كلاغنفورت الإقليمية، حيث حكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات وتسعة أشهر، والحكم ليس ملزما قانونيا بعد.


INFOGRAT

ليست هناك تعليقات