جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

تسببت العواصف الشديدة، باستنفار خدمات الطوارئ في النمسا، خلال الساعات الـ 24 الماضية في معظم المقاطعات.

وأفاد Franz Resperger المتحدث باسم خدمة الطوارئ، صباح الاثنين، أنه في النمسا السفلى وحدها، كان على المنقذين تنفيذ العديد من المهمات منذ ساعات المساء، وكان مجموعهم 120 عملية، وكانت الغابات هي الأكثر تضررا.
وأدت العواصف والأمطار الغزيرة في Neustift بالنمسا السفلى Tulln إلى سقوط الأشجار وغمر الأقبية بالمياه، كما دفنت الانهيارات الطينية عدة شوارع.

وتحطمت شجرة على خط الكهرباء لقطار Franz-Josefs-Bahn في منطقة Gmünd.
وسقطت في منطقتي Neukirchen و Wiener Neustadt كرات ثلجية ولحقت أضرارا بالعديد من أسطح المنازل بسبب عواصف البرد، وحدثت فيضانات على نطاق صغير.
وفي Ternitz ، تسببت ضربة صاعقة في نشوب حريق في السقف وتمكن الإطفاء السيطرة عليه.

وواجه المساعدون أيضًا تحديات كبيرة في النمسا العليا، فقد قُدر أنه يجب إكمال ما يصل إلى 3000 مهمة، وقد أعلن ÖBB إغلاق العديد من الخطوط.

وكانت العواصف قد قلبت العديد من الأشجار وخطوط الكهرباء وأسقف مغطاة تضرر سقف كنيسة صغيرة في دير القديس فلوريان - وأدت الأمطار الغزيرة أيضًا إلى غمر الأقبية والمرائب.
كما سقطت عدة أشجار على السيارات التي حوصر ركابها فيها.

و قال الضابط المناوب ، Wolfgang Reisinger، "لو لم يكن هناك الكثير من فرق الإطفاء في البلاد، لما كان الجميع قادرين على القيادة إلى العمل اليوم".

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق