جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أكد هانس جورج باخر المتحدث باسم المدعي العام فى مدينة جراتس النمساوية اليوم أن الملاحقة الأمنية لجماعة الأخوان فى البلاد لن ولم تكن موجهة ضد المسلمين أو ضد الإسلام كديانة رسمية فى البلاد مشيرا الى أن جماعة الإخوان ليست طائفة دينية ولكنهم يمثلون التطرف السياسي ذي الدوافع الدينية.

وقال باخر فى تصريحات له اليوم الثلاثاء أن التحقيقات لازالت مستمرة فيما يخص عملية " الاقصر " والتى قامت بها قوات الأمن النمساوية ضد عناصر جماعة الاخوان فى عدة ولايات عقب حدوث الهجوم الارهابي فى فيينا فى نوفمبر الماضي .

وأشار باخر الى أنه جاري بحث عدة شكاوي بشأن مدى توافق المداهمات التى تمت من قوات الأمن مع القانون ولم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن هذه الشكاوى خاصة ما تضمنته عملية "الأقصر" من مصادرة بعض المتعلقات الشخصية وتجميد الحسابات.

ولفت المتحدث الى وقوع مداهمات واسعة منذ نوفمبر الماضي ضد جمعيات يشتبه فى أن لها صلات بجماعة الإخوان وتنظيم حماس وذلك في ولايات فيينا وستيريا وكارينثيا والنمسا السفلى موضحا أن عملية "الأقصر" نفذت للتحقق من شبهات بتمويل الإرهاب وتشكيل منظمة إرهابية.

وأضاف المتحدث أن العملية كانت قيد الإعداد لفترة طويلة واستهدف رجال الأمن خلال المداهمات الشقق والمباني السكنية والتجارية والنوادي للتحقق من جريمة الارهاب فضلا عن جريمة غسل الأموال وقد تم التوصل الى أدلة كثيرة وتم تجميد أصول تصل قيمتها الى عشرات الملايين من اليوروهات.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق