جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

قال وزير التعليم النمساوي هاينز فاسمان، إنه سيتعين على الطلاب والمعلمين في النمسا إجراء اختبارات للكشف عن فيروس كورونا ثلاث مرات أسبوعيا، بغض النظر عما إذا كانوا قد تلقوا تطعيمهم بالفعل أم لا، خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من العام الدراسي في البلاد.

وتابع "فاسمان" إنه بعد هذه الخطوة الأولى، سيتم تحديد إجراءات فيروس كورونا المتبعة بناءً على معدل الإصابة بكورونا في المنطقة.

وسيتم إجراء الاختبارات بعد ذلك بشكل طوعي فقط طالما أن معدل الإصابة لمدة سبعة أيام أقل من 100 إصابة لكل 100 ألف مقيم.

كما ستكون الكمامات إلزامية في الأماكن المفتوحة إذا كان معدل الإصابة بين 100 و 199، ويجب استخدامها داخل الفصول الدراسية في حالة ارتفاع معدل الإصابة.

ويزيد معدل الإصابات الحالي في البلاد عن 100 حالة في أربع مقاطعات نمساوية، وأقل في المقاطعات الخمس المتبقية، وهو أعلى بكثير بين الأطفال والمراهقين عن إجمالي عدد السكان.

ويبدأ العام الدراسي في 6 سبتمبر في شرق النمسا وبعد أسبوع واحد في باقي أنحاء البلاد.

وجرى خلال العام الماضي استخدام اختبارات الأجسام المضادة السريع بشكل منتظم في المدارس، الآن ، ومع ذلك ، سيتم إجراء أحد الاختبارات الأسبوعية الثلاثة باستخدام طريقة (تفاعل البلمرة المتسلسل) الأكثر دقة.

وقال فاسمان: "إننا بهذا نحقق الأمن". بالإضافة إلى ذلك،يجري رصد اتجاهات العدوى من خلال عينات مياه الصرف من مرافق معالجة مياه الصرف الصحي من بين أمور أخرى. وتهدف هذه التدابير إلى منع اغلاق جديد للمدارس.

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق