جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


صرح المتحدث باسم وزارة الخارجيّة العراقية أحمد الصحاف بأن شركات طيران عراقية ستتولى نقل 280 مسافرا عراقيا من العالقين على الحدود البيلاروسية – الليتوانية وقال الصحاف، في تصريح صحفي عبر حساب الوزارة بموقع "فيسبوك"، إن شركة فلاي بغداد نفذت أمس الاثنين (09آب/أغسطس) رحلة جوية من مينسك إلى بغداد على متنها أكثر من 80 مسافرا، وأشار إلى أن شركة الخطوط الجوية العراقية الرسمية ستقوم اليوم الثلاثاء (10 آب/أغسطس) برحلة سيكون على متنها 200 شخص كما سيتم نقل جثمان المتوفى العراقي جعفر الحارس الذي قضى على الحدود البيلاروسية الليتوانية.

وأضاف الصحاف أن وفد سفارة العراق لدى موسكو المتواجد في العاصمة البيلاروسية مينسك قام بتهيئة كافة الإجراءات اللازمة من أجل إتمام نقل العالقين في مينسك والتنسيق لاعادة من يرغب والفريق مستمر بمنح جوازات العبور لمن فقد جواز سفره ويرغب بالعودة للوطن.

عبرمئات المهاجرين الحدود بشكل غير قانوني ن بيلاوسيا ودخلوا ليتوانيا. حتى الآن تم إلقاء الق على أكثر من 4 آلاف مهاجر عبروا الحدود بشكل غير قانوني هذا العام، وفقا لإحصائيات السلطات الليتوانية. ومن المتوقع أن يصل نحو 18000 مهاجر من العراق ودول أخرى إلى ليتوانيا في أغسطس/آب وأيلول/سبتمبر هذا العام.

جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي استدعى سفير روسيا البيضاء في بروكسل وأجرى محادثات مع الحكومة العراقية بعد اتهام روسيا البيضاء باستخدام المهاجرين غير النظاميين، ومعظمهم من العراقيين، كسلاح سياسي ضد عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على مينسك.

ليتوانيا تستنجد بالاتحاد الأوروبي!
وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية في مؤتمر صحفي "يتعين وقف هذه الممارسات كما يجب على روسيا البيضاء أن تحترم التزاماتها الدولية فيما يتعلق بمكافحة الهجرة غير النظامية وتهريب البشر وتهريب المهاجرين".

زارت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية، إيلفا جوهانسون ليتوانيا الأحد 1 آب/أغسطس لبحث مسألة دخول المهاجرين غير الشرعيين عبر بيلاروسيا، وأساليب إدارة أزمة الهجرة التي تثقل ليتوانيا منذ شهر حزيران/ يونيو.

وأكدت المسؤولة وجوب منع دخول المهاجرين غير الشرعيين إلى ليتوانيا ”التي تدافع عن حدودنا الخارجية المشتركة مع بيلاروسيا“. إلى جانب ذلك، أشارت جوهانسون إلى تخصيص ما يصل إلى 30 مليون يورو لمراقبة وحماية حدود ليتوانيا.

وكان رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو قد هدد وبشكل صريح بالسماح لأشخاص من دول مثل العراق أو أفغانستان أو سوريا بعبور الحدود ردًا على عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على بلاده. كما أعلنت بيلاروسيا الأسبوع الماضي عن نيتها إغلاق أجزاء من حدودها. تريد بيلاروسيا منع المهاجرين الذين فروا إلى ليتوانيا من العودة إلى الأراضي البيلاروسية. 

يفكر الاتحاد الأوروبي في فرض مزيد من العقوبات على لوكاشينكو - أيضًا لأنه يستغل المهاجرين لأغراض سياسية. على مدى الأشهر القليلة الماضية ، فرض الاتحاد الأوروبي بالفعل عدة عقوبات بسبب قمع المجتمع المدني والمعارضة الديمقراطية في بيلاروسيا.

 

 م ن
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق