جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

بحث الكسندر شالينبرج وزير خارجية النمسا اليوم في الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في سلوفينيا الوضع الإنساني والسياسي في أفغانستان بعد وصول حركة طالبان إلى السلطة.

وقال شالينبرج فى تصريحات له أمس الجمعة أن هناك عددًا من التوقعات السلبية من نظام طالبان في مجال الحقوق الأساسية والمدنية وكذلك حرية السفر للشعب الأفغاني.

قال وزير الخارجية أن الاعتراف بحركة طالبان كممثل شرعي للشعب الأفغاني ليس خيارا مطروحا حاليًا أمام الحكومة النمساوية.

ولفت الوزير الى أن الاتحاد الاوروبي يترقب ما إذا كان النظام الجديد الحاكم فى أفغانستان سيلبي توقعات الاتحاد لافتا الى ان الاتصالات موجودة مع الحركة أما الاعتراف بها يعتمد على مواقفها الدولية فى المستقبل.

واشار الوزير الى أن النمسا قدمت بالفعل حزمة مساعداتها الطارئة الى افغانستان البالغة 18 مليون يورو وتوجه الى لدعم مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين ودول الجوار مع أفغانستان.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق