جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ارتفاع سعر السلة الغذائية في النمسا.. قراءة إخبارية تفاعلية لأحداث النمسا ليوم 22.10.2021

©VOL.AT/Steurer
التقطت أسواق الغاز الأوروبية أنفاسها اليوم الجمعة، مع تراجع الأسعار بعد اسبوع شهد زيادتها بأكثر من 40% بسبب استمرار نقص الإمدادات.

وتراجع سعر الغاز الهولندي القياسي بنسبة 2ر6% اليوم وهو أقل معدل للتغير في سعر الغاز خلال الأيام الماضية بعد عرض روسيا استعدادها للمساهمة في استقرار السوق من خلال زيادة الإمدادات.

ومع اقتراب فصل الشتاء في أوروبا وزيادة الطلب على وقود التدفئة مازالت المخزونات الأوروبية من الغاز أقل من المتوسط مما يجعل زيادة الأسعار مجددا أمر أكثر حتمية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الجمعة أن سعر عقود الغاز الهولندي تسليم الشهر المقبل تراجع بمقدار 98ر5 يورو إلى 60ر90 يورو لكل ميجاوات/ساعة خلال تعاملات اليوم في بورصة أمستردام للسلع، بعد تراجعه أمس بنسبة 11%.

كان السعر قد ارتفع يوم الأربعاء الماضي إلى مستوى قياسي قدره 125ر162 يورو لكل ميجاوات/ساعة، حيث ارتفعت الأسعار بمقدار 5 أمثال خلال العام الحالي.

وفي بريطانيا تراجع سعر الغاز البريطاني اليوم بنسبة 9ر6%.

يأتي ذلك في حين انضمت أكبر شركة أسمدة في رومانيا إلى شركات الأسمدة الأوروبية الأخرى في مطالبة الحكومات بالتحرك لمنع تفاقم أزمة الطاقة وتداعياتها على مختلف القطاعات.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن شركة أزوموريس أكبر منتج للأسمدة في رومانيا، تجري اتصالات مع السلطات الرومانية لتجنب تدهور الإنتاج، في الوقت الذي يستعد فيه المزارعون لموسم الخريف الزراعي.

وقالت أزوموريس في رسالة بريد إلكتروني إلى وكالة بلومبرج "صناعة الأسمدة تمر بفترة بالغة الصعوبة بسبب أسعار الطاقة بالغة الارتفاع، وبخاصة أسعار الغاز".

كانت شركة سي.إف إنداستريز هولدنج قد أوقفت في الشهر الماضي تشغيل مصنعين للأسمدة في بريطانيا بسبب ارتفاع أسعار الغاز.

كما أعلنت شركة "بورياليس للكيماويات"، التي تتخذ من النمسا مقرا لها، خفض إنتاجها من الأمونيا في أوروبا، حيث تعتبر الأمونيا المادة الخام الأساسية لصناعة الأسمدة النيتروجينية، التي شهدت بالفعل ارتفاعا في الأسعار.

كما خفضت شركة الأسمدة النرويجية يارا إنترناشيونال إنتاجها.

 د ب ا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق