إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

© Reuters / Lisi Niesner
ذكر موقع Heute النمساوي: أن عالم الأمراض الوبائية المعدية في فيينا Christoph Wenisch تلقى تهديدات بالقتل بسبب ظهوره العلني على الاعلام حول جائحة كورونا.

لا تزال النمسا تحت سيطرة جائحة الكورونا بشدة، وعدد الإصابات آخذ في الازدياد، وتم الإبلاغ عن ما يقرب من 10،000 إصابة جديدة يوم السبت، وأعرب Christoph Wenisch، رئيس قسم الامراض المعدية في مشفى Favoriten، عن أمله في أن ينتهي الوباء هذا الخريف "كنت مخطئاً في ذلك، اعتقدت أنه سيتم تطعيم الجميع مثلي" وذلك وفقاً للطبيب في مقابلة مع "Wien Heute".

كخبير في الأمراض المعدية، كان هناك طلب كبير عليه في وسائل الإعلام في بداية الوباء، وفي وقت لاحق، اضطر إلى الانسحاب من عامة الجمهور، والسبب في ذلك، تلقيه تهديدات بالقتل.

"أراد أحدهم قطع رأسي"
على وجه التحديد، تم إرسال رسالة تهديد بها صورة مروعة، على حد قوله، "أراد أحدهم قطع رأسي، وكانت مصحوبة بصورة مروعة، ولها تأثير لاحق بالطبع، ثم شعرت وكأنني كنت في فيلم جريمة مرعب" وجاء قسم الأمن الجنائي، وأخذ بصمات وبعد ذلك الوقت اضطررت الى الانسحاب من الظهور على الساحة . "

يعتقد الطبيب أنه أساء إلى شخص ما بما قاله، وقال Wenisch "لكن ذلك لم يكن في نيتي، لم أختر كورونا، فقط أعارضها".

ويواصل الترويج للتطعيم ضد كورونا، ويقول: "كان من الممكن تجنب الموجة الرابعة لو تمكنا من تحقيق معدل تطعيم يزيد عن 80 في المائة في الصيف".

"بصفتي طبيب، أود الإغلاق"
بسبب الارتفاع الحاد في عدد الإصابات، تبنت الحكومة الآن قاعدة 2G في جميع أنحاء النمسا، وأنا"كطبيب، أود الإغلاق حتى تنخفض الأعداد ويعمل نظام المستشفى بشكل طبيعي مرة أخرى، وكل مريض نمنعه هو فائدة طبية كبيرة" وذلك وفقاً لاختصاصي الأمراض المعدية.

كما أصيب العديد من موظفيه أثناء تفشي الوباء، وفي مشفى Favoriten، كانت النسبة حوالي 30 بالمائة، وفي بعض الحالات، تعود العدوى الآن مرة أخرى، حتى بين أولئك الذين تم تطعيمهم، "ولكن بأعراض أكثر اعتدالا، مثل وانت في المنزل مع نزلة برد لبضعة أيام"

الموظفون الذين يعانون من مرض دائم بسبب كوفيد -19
هناك أيضاً هؤلاء الزملاء الذين يعانون بشدة من المضاعفات لكورونا ولم يعد بإمكانهم القدوم إلى العمل، ويقول الطبيب: "بعضهم يعاني من مرض مزمن، كما أنهم لم يعودوا قادرين على ارتداء البدلات الواقية الخاصة بالفريق الطبي لمكافحة كورونا، لأن وظائف الرئة لديهم مقيدة بشدة بعد المرض".

وعندما سئل عن الشكل الذي سيبدو عليه الوضع في غضون عام، قال Wenisch: "عندها سيكون كورونا أخيراً وبالتأكيد مجرد سيلاناً في الأنف وفقط".

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق