إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ذكر موقع Krone النمساوي: أنه في سياق مظاهرات كورونا الواسعة النطاق يوم السبت الماضي- كما ورد - لم تحدث أعمال شغب فحسب، بل أصيب طيار مروحية تابعة للشرطة بالعمى أيضاً بشعاع ليزر، ونجح الآن البحث عن الجاني، الذي وجد على ما يبدو وسط أحد صفوف المظاهرة، وتم التحقيق مع المشتبه به والإبلاغ عنه.
Der Pilot eines Polizeihelikopters, der über der Wiener City kreiste, wurde von einem Verdächtigen aus dem Demozug mittels Laser geblendet. (Symbolbild)(Bild: P. Huber)
وفقاً لنائب رئيس شرطة الولاية في فيينا Franz Eigner، كان هذا الهجوم في منتصف صفوف المظاهرة باستخدام ليزر من الفئة 3، ويقول Eigner إن هذا "خطير حقاً" ومن المستحيل تخيل عواقب تحطم الطائرة في وسط منطقة حضرية.

المشتبه به "اعترف"
ونجحت الشرطة الآن في التحقيق مع المسؤول المزعوم عن هجوم الليزر، و"تم استجواب المشتبه به من قبل مكتب الشرطة الجنائية لولاية فيينا، واعترف بالتهم الموجهه اليه وتم توجيه اتهام أيضاً للاشتباه في تعمد تعريض أمن الطيران للخطر."وفقاً لمتحدث باسم LPD من شرطة فيينا.

تصل إلى السجن عشر سنوات
يوم السبت، انتشرت عبر الشبكة رسائل غريبة حول المسيرات المناهضة لإجراءات كورونا في فيينا، حيث حذرت مجموعات معارضة للتلقيح من مروحيات مزودة بـ ”لقاح فايزر“ لتطعيم المتظاهرين عبر مجموعات Telegram و WhatsApp.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان أحد هذه التقارير السخيفة قد دفع المشتبه به إلى توجيه شعاع الليزر إلى المروحية، وفي حالة الإدانة بموجب المادة 186 من القانون الجنائي، يواجه الجاني المزعوم عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق