إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أكد المستشار النمساوي كارل نيهمر أن مظاهرات معارضي فرض لقاح كورونا اجباريا يتم استغلالها من جماعات اليمين المتطرف فى البلاد حيث يتم تحريض بعض الأفراد على استخدام العنف والاشتباك مع رجال الأمن.
APA/Erwin Scheriau
وقال نيهمر فى تصريحات له اليوم الاثنين- بمناسبة أول ايام فتح البلاد بعد اغلاق استمر 3 أسابيع - أن الحكومة سوف تمضى فى قراراتها ولن تلتفت الى هذه الجماعات ذات الاجندة السياسية المعروفة، مشيراً الى أن التطعيم الإجباري المقرر في فبراير المقبل هو "الملاذ الأخير" لافتاً الى ضرورة رفع نسبة متلقى اللقاح لتجنب موجات جديدة من الوباء.

وذكر المستشار النمساوي أنه فى حالة عودة الاصابات المرتفعة، سيتم التفكير مرة أخرى فى العودة الى الإغلاق لافتاً الى تطبيق اجراءات الحماية الصارمة بالتزامن مع فتح البلاد وخاصة الالزام بارتداء الكمامات الطبية.

ولفت المستشار الى أنه سيتم تفادي الأخطاء السابقة فى التعامل مع متغير " أوميكرون " الجديد حيث سيتم الاعتماد بشكل أكبر على المشاورات مع الخبراء فى مجال الصحة اضافة الى تسريع عملية اتخاذ القرار الحكومي.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق