إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ذكر موقع Krone النمساوي: أن الحكومة الفيدرالية تريد تجديد قانون الملكية، وترى جمعية أصحاب المنازل أن هذا يمثل تهديداً لمجموعتين، وقد تضطر إلى بيع منزلك في بعض الأحيان.
(Foto: dpa)
سيتم تعديل قانون الملكية (WEG) في عام 2022، والنقطة الأكثر حساسية، في المستقبل، أنه سيتمكن أقلية من المالكين، الذين يمتلكون ثلث الأسهم في شققهم، من القرارات، وأيضاً القرارات ستكون باهظة الثمن لأنه يجب بناء سقف جديد أو واجهة جديدة للأبنية القديمة.

الصغار والكبار في خطر
كل فرد في المنزل يجب أن يدفع، وتخشى جمعية مالكي المنازل والأراضي، من أن أي شخص لا يملك الأموال، سيضطر إلى بيع شقته والمغادرة، ويرى الرئيس Martin Prunbauer أن مجموعتين على وجه الخصوص في خطر، الشباب الذين يدفعون بالفعل قروض ولا يمكنهم الحصول على قروض أخرى، وكذلك كبار السن، ويقول Prunbauer: "يجد أي شخص فوق سن السبعين صعوبة في الحصول على تمويل من البنك".

هذه اللائحة تضر بالأشخاص الأضعف مالياً، ويمكن أن يصبح امتلاك المنازل أمراً لا يمكن تحمله بهذه الطريقة، وفقا لـ Martin Prunbauer، رئيس مجلس رابطة مالكي الأراضي.

لا تعتقد وزارة العدل، عندما سألتها "Krone" أن أصحاب المنازل الضعفاء مالياً سيتعرضون للخطر من خلال اللائحة الجديدة، أولاً، يمكن للجميع المشاركة في عملية صنع القرار، وثانياً، العملية القضائية مفتوحة، وتوضح الوزارة أنه "يمكن الطعن في القرارات بحجة أن تكاليف الإصلاح لا يمكن تغطيتها من الاحتياطي المالي".

لماذا هناك تغيير أصلاً وهذه القرارات ؟ لأنه لم يعد من الممكن تجاهل التجديدات بهذه السهولة، ولأن العديد من السكان لا يهتمون بها.

INFOGRAT
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق