إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أقلعت، صباح يوم الأربعاء (8 كانون الأول/ديسمبر)، أول رحلة لإعادة المهاجرين غير النظاميين من مطار العاصمة البيلاروسية مينسك إلى مطار دمشق الدولي. ووفقاً لبيان وكالة الأنباء البيلاروسية "بلتا" فإن طائرة ايرباص ايه 320 التابعة لشركة أجنحة الشام أقلعت من مينسك إلى مطار دمشق الدولي وعلى متنها 96 راكباً. بينما سافر أكثر من 400 مهاجر إلى أربيل على متن الخطوط الجوية العراقية يوم الثلاثاء (07 ديسمبر/كانون الأول).
dpa
جدير بالذكر أن أكثر من ثلاثة آلاف شخص غادروا من بيلاروسيا إلى العراق، حيث أقلعت أول رحلة خاصة لعودة اللاجئين تحمل 431 راكبا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. ومع ذلك، لا يزال هناك العديد من مواطني العراق ودول أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا عالقين على الحدود البيلاروسية البولندية.

وفي السايق ذاته، تقوم طائرات الخطوط الجوية العراقية برحلات لإجلاء مهاجرين عراقيين عالقين بالمنطقة منذ 18 نوفمبر/تشرين الثاني. وتم في المجموع، نقل أكثر من 3 آلاف شخص إلى العراق. هذا وفرضت بولندا حالة طوارئ 30 يوماً على الحدود مع بيلاروسيا في 2 سبتمبر/أيلول الماضي، ليتم تمديدها لاحقا إلى 60 يوماً، لتمنع أي أحد باستثناء حرس الحدود وقوات الأمن الأخرى من الوصول إلى المنطقة.

وكانت الحدود البيلاروسية- البولندية شهدت منذ يومين مظاهرات من المهاجرين العالقين هناك، رفضًا لترحيلهم إلى بلدانهم، بانتظار ممر إنساني إلى دول الاتحاد الأوروبي، وفقًا لما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وتتواصل منذ أشهر أزمة المهاجرين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، وتتخللها محاولات عبور للحدود، ومواجهات مع القوات الحدودية. ووثَّقت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في تقرير نشرته الشهر الماضي، انتهاكات تقوم بها السلطات البيلاروسية تجاه اللاجئين، ونقلت عن أحدهم أن السلطات البيلاروسية تخيِّرهم بين "الموت أو عبور الحدود إلى بولندا"، حسب التقرير.

وكانت أزمة الهجرة تصاعدت بشكل حاد في الأشهر الماضية على حدود بيلاروسيا مع لاتفيا وليتوانيا وبولندا، حيث تجمع المزيد من اللاجئين منذ بداية العام. واقترب عدة آلاف من الحدود البولندية من جانب بيلاروسيا، وحاول بعضهم دخول أراضي بولندا، وحطموا سياج الأسلاك الشائكة. وفي وقت لاحق، تم إيواء حوالي ألفي شخص في مركز النقل والخدمات اللوجستية في بروزجي بالقرب من الحدود مع بولندا، حيث تمت تهيئة الظروف لإقامة مؤقتة، ويوجد هناك حوالي ألف لاجئ. ويشير رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، إلى وجود ما بين 2 إلى 3 آلاف لاجئ من دول الشرق الأوسط على أراضي بلاده، بالإضافة إلى المقيمين في هذا المخيم.

م ن
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق