وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Heute - فيينا:
لم يكن لتر الديزل في النمسا باهظ الثمن كما كان اليوم الثلاثاء، ويدق نادي السيارات ÖAMTC ناقوس الخطر ويدعو لاتخاذ الإجراءات المناسبة.
Tanken ist in Österreich teuer wie nie.(Bild: APA/Hans Klaus Techt, Krone KREATIV)
وصل سعر الديزل يوم الثلاثاء إلى أعلى مستوى له على الإطلاق بمتوسط ​​1.477 يورو للتر الواحد وتجاوز أعلى سعر يومي سابق من عام 2012 بمقدار 0.4 سنت، وتستمر أسعار ال Super أيضاً في الارتفاع ويبلغ متوسط ​​السعر الآن 1.477 يورو للتر - وهو نفس متوسط ​​الأسعار اليومية للديزل والسوبر في السنوات الأخيرة، وتعود أسباب مستوى سعر الوقود الحالي إلى ارتفاع أسعار النفط وضعف اليورو مقارنة بعام 2012.

سيستمر تسعير ثاني أكسيد الكربون في رفع الأسعار اعتباراً من يوليو
يقول Nikola Junick، خبير إدارة النقل في ÖAMTC، في بيان صحفي: "سعر ثاني أكسيد الكربون الإضافي البالغ 30 يورو للطن سيجعل إعادة التزود بالوقود أكثر تكلفة اعتباراً من يوليو 2022" ثم سترتفع الأسعار في المضخات بمقدار 7.7 سنتات للتر من السوبر أو 8.8 سنت لكل لتر من الديزل، وإذا ظل مستوى السعر الحالي، فإن سعر لتر الوقود سيكلف 1.6 يورو للتر - وهذا يعني أن السوبر سيصل إلى سعر أقصى جديد اعتباراً من يوليو.

يقول الخبير "خاصةً الأشخاص الذين يعتمدون على سيارتهم يومياً ويضطرون إلى قطع مسافات طويلة، سيشعرون بذلك" ويطالب نادي السيارات "الحكومة بالتالي بتخفيف الزيادات الحالية في الأسعار وعلى الأقل تقليل العبء الإضافي من يوليو" وعلى الرغم من التخطيط لآلية استقرار الأسعار، إلا أن هذا لن يسري إلا في الزيادات المخطط لها اعتباراً من عام 2023، وفقاً لـ Junick، ونظراً لحالة السعر الحالية، من المتوقع أن يكون سعر ثاني أكسيد الكربون في عام 2023 هو 32.5 يورو بدلاً من 35 يورو للطن من ثاني أكسيد الكربون، ويقول Junick: "عند تطبيقه على لتر الوقود، فإن هذا يعني أنه يتم تقليل العبء الإضافي بما لا يزيد عن سنت واحد".

من وجهة نظر نادي التنقل، يجب على الحكومة أن تأخذ الأسعار القياسية كفرصة لزيادة بدلات الكيلومترات وبدلات الركاب، ويحسب Junick "منذ أن تم تعديل هاتين اللائحتين مؤخراً، ارتفعت التكاليف الإجمالية لاستخدام السيارات الخاصة بمقدار الخمس تقريباً" ويحل بدل الأميال محل التكاليف التي تنشأ عندما تقوم برحلات لصاحب العمل في سيارتك الخاصة.

يجب أن يعكس بدل المسافر بدوره تكاليف رحلة طويلة إلى العمل من أجل التمكن من خصمها من الضرائب، ويوضح Junick: "يتعلق الأمر بالتكاليف التي تنشأ من أجل كسب الدخل - وليس بأي حال من الأحوال حول الإعانة، كما يُدعى غالباً فيما يتعلق بإغاثة المسافرين" ويحتاج بدل المسافر إلى الإصلاح، مما سيسمح في المستقبل بأخذ تكلفة الانتقال إلى العمل في الاعتبار بغض النظر عن الدخل والمسافة المقطوعة.
IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button