وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
أكد حزب الحرية النمساوي اليوم رفضه فرض عقوبات ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية مبيناً أنها تلحق ضرراً بمصالح أوروبا والنمسا أيضاً.
Der Rote Platz in Moskau einen Tag nach der Entsendung russischer Truppen in die Ostukraine. Die EU kündigte weitreichende Sanktionen gegen Russland an. (Bild: AFP)
وقال رئيس الحزب هيربرت كيكل في تصريحات لصحيفة كرونن تسايتونغ إن العقوبات تضر أيضاً من يفرضها ومسؤولية التصعيد المتجدد تقع على الجميع ومن بينهم الولايات المتحدة وحلف الناتو وأوكرانيا.

وأضاف كيكل: النمسا كانت دائما بلداً محايداً وعليها البقاء خارج الصراع الأوكراني من أجل مصلحة مواطنيها، مشيراً إلى أن تصريحات المستشار النمساوي كارل نيهامر تتناقض مع الحياد الدائم المنصوص عليه في الدستور النمساوي، فهي تشبه إلى حد كبير تصريحات المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية أو الناتو.. لقد تم بالفعل تسخير الاتحاد الأوروبي أمام عربة الناتو.

بدوره أوضح المتحدث باسم السياسة الخارجية للحزب أكسل كاسيغر أن دور الاتحاد الأوروبي في الصراع الحالي غير موجود ومصالح أوروبا بالتأكيد لا يمثلها الاتحاد.

ورفض كاسيغر تعليق خط أنابيب “نورد ستريم2” كجزء من العقوبات المفروضة على روسيا موضحاً أن بناء هذا الخط له أهمية كبيرة لأمن إمدادات الغاز لألمانيا والنمسا.

وأعلنت الحكومة البريطانية أمس فرض عقوبات على روسيا بعد أن وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الـ 21 من شباط الجاري على مرسومين يقضيان باعتراف روسيا باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين عن أوكرانيا.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button