وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
تؤثر الحرب الأوكرانية الروسية على الاقتصاد المحلي، وتدير شركة Palfinger المصنعة للرافعات مصنعاً في روسيا وجلبت موظفين من منطقة الأزمة، وحولت شركة بورش القابضة ومقرها سالزبورغ شركاتها التابعة في أوكرانيا إلى عمليات الطوارئ.
(Quelle: Serhii Hudak/imago images)
الأزمة الروسية الأوكرانية المتصاعدة تثقل كاهل الاقتصاد المحلي وتضع الشركات التي لديها فروع محلية أو منشآت إنتاج في وضع الأزمة، و قامت Salzburg Porsche Holding، المستورد العام لمجموعة VW للنمسا والمسؤولة عن العديد من دول جنوب شرق أوروبا، بتحويل الأنشطة التجارية للشركات التابعة لها في أوكرانيا إلى عملية طارئة.

أعادت بورش الموظفين النمساويين
يعمل الموظفون الأوكرانيون في شركة بورش القابضة حالياً من المنزل، وقد تم إعادة الموظفين النمساويين من أوكرانيا الى النمسا، نحن في تنسيق وثيق مع السلطات النمساوية لاتخاذ جميع الخطوات والإجراءات الأخرى، بالإضافة إلى ذلك، نحن على اتصال دائم بموظفينا في أوكرانيا " حسب قول بورش القابضة لوكالة APA.

كما أعادت شركة Palfinger الموظفين، والشركة لديها منظمة مبيعات في أوكرانيا، ولكن بشكل ملحوظ في روسيا: المصنع هناك مستقل للغاية، كما يقول Andreas Klauser رئيس Palfinger، أعمالنا في روسيا تعمل بشكل طبيعي، ولن يكون لذلك تأثير سلبي على عملنا حتى على المدى القصير.

"يجب أن نستعد للعقوبات الاقتصادية"
بالطبع علينا أن نرى كيف يتطور الوضع، ومن المحتمل أن تكون هناك إجراءات حظر، وعلينا أن نحسب حساباً لذلك، لقد تم اتخاذ تدابير في الماضي وستصبح أكثر صرامة، وسيؤدي هذا إلى الحد من النمو في السوق الروسية، لكن لدينا فرص نمو في أمريكا الشمالية واللاتينية نركز عليها الآن " كما يقول Klauser.

انخفضت أسعار الأسهم نتيجة الغزو الروسي لأوكرانيا، وفي نفس اليوم أعلنت الشركة عن نتائج قياسية لعام 2021 - من حيث المبيعات والأرباح.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button