وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Krone - فيينا:
إن الأزمة الأوكرانية والعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا لها تأثير ملحوظ على الطاقة - وخاصة أسعار الغاز - في أوروبا، لذلك أعلن عمدة فيينا مايكل لودفيج (SPÖ) يوم الثلاثاء عن تدابير دعم "دقيقة" لسكان فيينا من أجل "إمداد الأسر بغض النظر عن الأزمة الدولية".
Wiens Bürgermeister Michael Ludwig (SPÖ) versprach den Wienern einen Energiekostenzuschuss.(Bild: APA/Hans Punz)
يوم الثلاثاء، هددت موسكو بمضاعفة سعر الغاز ردا على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي ووقف خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 البلطيق، وسيكون للتأثيرات تداعيات هائلة على فيينا، حيث يسخن حوالي نصف سكان فيينا منازلهم بالغاز، ومع ذلك، وفقاً لـ لودفيج، فإن Wien-Energie "حفزت احتمال إنشاء منشأة تخزين غاز كبيرة وشاملة بشكل استباقي للغاية" ويجب أن يضمن هذا توفير الإمدادات للأسر بغض النظر عن الأزمة الدولية.

وأوضح لودفيج أن أسعار الطاقة وصلت إلى "مستوى مرتفع للغاية" وليس من المتوقع حالياً أن يتراجع هذه في المستقبل القريب، والإجراءات المضادة، مثل خفض ضريبة القيمة المضافة على الكهرباء والغاز إلى النصف، كما اقترحت Rendi زعيمة حزب SPÖ، من شأنها "مساعدة الكثير من الناس" ولكنها "ليست دقيقة للغاية" من حيث الأوضاع الاقتصادية المختلفة للأفراد.

سنتخذ في فيينا الاحتياطات اللازمة لضمان توفير دعم الطاقة لسكان فيينا ، والذي سيتم تنفيذه بدقة
وفقاً لمايكل لودفيج (SPÖ)

دعم تكلفة الطاقة لفيينا
لذلك أشار لودفيج إلى احتمال "دعم الطاقة" لسكان فيينا، ويجب أن يتم ذلك في الأسابيع القليلة المقبلة وأن يتم "تنفيذه" اقتصادياً، وأجاب العمدة بـ "نعم" حول ما إذا كانت "منحة" ومزيد من التفاصيل حول مبلغ ونوع المنحة غير معروفة حتى الآن.

ومع ذلك، لطالما كانت روسيا "شريكًا موثوقًا به" ولكن عندما يتعلق الأمر بإمدادات الطاقة، لهذا السبب في أن عمدة المدينة يفترض أن عمليات التسليم ستستمر في المستقبل، وتتمتع فيينا بعلاقات جيدة جداً مع أوكرانيا، ويوم الخميس، سيتم إرسال المواد الطبية إلى كييف وأوديسا بالشاحنات.

"التضامن" تجاه اللاجئين
في حالة حدوث مزيد من التصعيد أو موجة من اللاجئين من أوكرانيا، فإن فيينا "ستبدي تضامنها مع المحتاجين" ومن أجل التمكن من استقبال اللاجئين، من الضروري اتخاذ قرار من الحكومة الفيدرالية.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button