وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

euronews - فيينا:
قال المستشار النمساوي كارل نيهامر، أول زعيم أوروبي يستقبله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، الإثنين، إنه "متشائم" بشأن "منطق الحرب" الذي يتبنّاه الرئيس الروسي، وعُقد الاجتماع في مقرّ إقامة الرئيس الروسي في نوفو أوغاريوفو قرب موسكو.

© Quelle: Dragan Tatic/BUNDESKANZLERAMT/AP

وصرّح خلال مؤتمر صحفي في موسكو، "إذا سألتموني الآن ما إذا كنت متفائلاً أم متشائماً، فأنا أميل إلى التشاؤم" وأضاف " ينبغي أن لا تكون لدينا أوهام. لقد دخل الرئيس بوتين بشكل كبير في منطق حرب وهو يتصرّف وفقاً لذلك" على أمل تحقيق "نجاح عسكري سريع".

الحرب يجب أن تنتهي
في بيان صدر بعد الاجتماع، قال المستشار النمساوي إن رسالته الأساسية إلى بوتين في المحادثات "المباشرة والصريحة والصعبة للغاية" كانت أن "هذه الحرب يجب أن تنتهي، لأنه في الحرب لا يمكن للطرفين سوى الخسارة".

ودافع نيهامر عن لقائه بوتين "وجهاً لوجه" في روسيا، مشدّداً على "أهمية وجود تواصل شخصي" لمواجهة الرئيس الروسي بـ"بحقائق الحرب ونقل وجهة نظر الأوروبيين بشكل مباشر".

ممرّات إنسانية
قال المستشار النمساوي "لقد تحدثت عن جرائم الحرب الجسيمة في بوتشا ومناطق أخرى، وقلت إنه يجب تقديم جميع المسؤولين عنها إلى العدالة".

كما شدد على ضرورة فتح ممرات إنسانية حتى "يتمكن المدنيون المحاصرون في المدن المعرضة للهجوم من الوصول إلى الإمدادات الأساسية مثل الغذاء والماء وإجلاء النساء والأطفال والجرحى من المدن المحاصرة".

وصارت مدينة بوتشا في ضواحي كييف رمزاً للفظائع، وقد زارها نيهامر نهاية الأسبوع الماضي على غرار مسؤولين غربيين آخرين. وقد نفت موسكو بشدة ارتكاب أي انتهاكات بحق مدنيين في أوكرانيا.

بوتين غير مهتم بلقاء زيلينسكي
بحسب المستشار النمساوي "لا يوجد اهتمام كبير من الجانب الروسي بلقاء مباشر" مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. لكنّ بوتين "كرّر ثقته" في المحادثات الروسية-الأوكرانية التي تستضيفها تركيا والتي عُقدت جلستها الأخيرة في 29 آذار/مارس في إسطنبول.

وقال نيهامر إنه أخبر بوتين أن الاتحاد الأوروبي "موحد بشأن مسألة العقوبات" المفروضة على موسكو، مضيفاً "هذه العقوبات ستظل باقية وربما سيمكن تعزيزها طالما استمرت معاناة الأوكرانيين".

وأيدت النمسا العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا، لكنها تتحفظ على فرض عقوبات على الواردات الأوروبية من الغاز الروسي.

مبادرة شخصية
وزارالمستشار النمساوي موسكو بمبادرة شخصية، بعد زيارته أوكرانيا. وقال وزير خارجيته ألكسندر شالنبرغ في وقت سابق الإثنين إنّه لا يقوم بهذه الزيارة "بتفويض أوروبي".

وقد تقرّرت الزيارة بعد محادثات أجراها في كييف السبت مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ونقاشات درات بينه وبين كل من أولاف شولتس والرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بالإضافة إلى رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

لم تنشر أي صورة من الاجتماع الذي لم يتصافح خلاله الزعيمان بحسب الصحافة النمساوية. ووفق المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، فقد جرى اللقاء خلف أبواب مغلقة بطلب من الجانب النمساوي.


تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button