وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ش أ - فيينا:
ناقش وزراء خارجية الدول الناطقة بالألمانية اليوم الحرب الروسية ضد أوكرانيا، وما يرتبط بها من انتهاك لسيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية، لافتين إلى أن العدوان الروسي لا يمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي فحسب، بل يمثل أيضاً هجوماً على نموذج المجتمع الاوروبي القائم على الديمقراطية وسيادة القانون.

twitter.com/MFA_Austria

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبيرج بنظرائه من ألمانيا وليختنشتاين ولوكسمبورغ وسويسرا، في اطار الاجتماع السنوي لوزراء الخارجية الناطقين بالألمانية في مدينة مورين في ليختنشتاين.

شارك في الاجتماع إلى جانب وزير الخارجية النمساوي، كل من وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بربوك، ووزير خارجية ليختنشتاين دومينيك هاسلر، ووزير الخارجية السويسري إيجناسيو كاسيس، ووزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن.

وقال بيان لوزارة الخارجية النمساوية اليوم ان ما نشهده هو هجوم هائل على نظامنا الدولي، القائم على القواعد والقانون الذي بنيناه بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، وسقوط جدار برلين مشيرا إلى ان الهجوم الروسي يهز بشكل كبير هيكلنا الأمني ​​الأوروبي.

وفي إعلان مشترك أدان وزراء الخارجية الناطقون بالألمانية الحرب الروسية ودعوا إلى التحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبتها القوات الروسية.

ولفت البيان الى تأثر الجيران المباشرين لأوكرانيا بشدة من آثار الحرب العدوانية الروسية حيث يواجهون تدفقًا هائلاً للنازحين ومن ناحية أخرى فإن منطقة أوروبا الشرقية وجنوب القوقاز بأكملها معرضة لتهديد أمني ناتج عن زعزعة الاستقرار.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button