وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Vienna - فيينا:
قامت عصابة عائلية من مهربي البشر بإرسال الأشخاص ذوي الإعاقة أو المشردين للتسول في النمسا وألمانيا، والآن فرضت أربعة اعتقالات.

Brutale Menschenhändler-Bande schickte Obdachlose betteln ©APA/BARBARA GINDL

تصرفت العصابة بشكل عنيف بشكل خاص وأساءت إلى الأشخاص الضعفاء للغاية لأغراضهم، ومات اثنان من ضحاياهم أثناء الاستغلال.

عصابة الإتجار بالبشر: اعتقال في النمسا
وألقت وكالتا إنفاذ القانون الأوروبية يوروبول ويوروجست، القبض على أربعة مشتبه بهم يوم الأربعاء، أحدهم في النمسا، ووقعت الاعتقالات الثلاثة الأخرى في ألمانيا والمجر ورومانيا، وكانت هناك سبع عمليات تفتيش للمنازل، واحدة في كل من النمسا والمجر، واثنتان في ألمانيا وثلاث عمليات في رومانيا، وتم إجراء التحقيقات في النمسا، من قبل مكتب الشرطة الجنائية في ولاية النمسا العليا، والمكتب الفيدرالي للشرطة الجنائية، وفي ألمانيا من قبل الشرطة البافارية، وفي المجر من قبل الشرطة الوطنية والشرطة في رومانيا.

كان الضحايا من ذوي الإعاقة والمشردين
كان المستهدفون المفضلون للعصابة، وهم على ما يبدو هم الأشخاص الذين لا مأوى لهم من ذوي الإعاقات العقلية أو الجسدية، وكان المحققون في البلدان يتتبعون العصابة منذ عام 2017، ووجدوا ضحاياهم في رومانيا والمجر وقاموا بتهريبهم إلى النمسا وألمانيا حيث أجبروهم على التسول.

وفقاً لليوروبول، غالباً ما استغلوا تشرد ضحاياهم فيما يتعلق بإدمان الكحول، مع وعود كاذبة بالعمل، وتم استدراجهم إلى التبعية وشحنهم إلى النمسا وألمانيا، وتم إيواؤهم في مساكن بدون مرافق صحية وصرف صحي، وكان عليهم تسليم جميع الوثائق والاحتياطيات المالية، ولم يتلقوا سوى الكحول والقليل من الطعام، مثل شطيرة خبز واحدة في اليوم، كطعام، وفي النمسا تم نقلهم إلى Feldkirch, Linz, Bad Hall و Steyr، في ألمانيا إلى Berlin, Nürnberg و Ingolstadt.

ويقال إن 11 ضحية جلبوا للجناة 200 ألف يورو
كان هناك 11 ضحية إجمالاً، ووفقاً لليوروبول، حصل الجناة على حوالي 200 ألف يورو، وكان على إحدى الضحايا إدارة المنزل وعوملت مثل العبد المنزلي، وفقاً لليوروبول.

تم ضبط العديد من الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية الأخرى خلال الاعتقالات، وكان هناك أيضا 90 ألف يورو و 9400 لي روماني (1901.56 يورو) نقداً وحوالي كيلوغرام من المصوغات الذهبية.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button