وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
وقّع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، في مقر الوزارة الاثنين، مع وزير خارجية جمهورية النمسا ألكسندر شالنبرغ، مذكرة تفاهم حول التعاون السياسي والأمني بين البلدين، حيث ستؤطر المذكرة آلية العمل المشترك من أجل إيجاد آفاق أوسع للتعاون.

twitter.com/ForeignMinistry

الصفدي، رحّب خلال مؤتمر صحفي بنظيره النمساوي، الذي يزور الأردن للمرة الأولى بهذه الصفة، وقدّم الشكر له على الحديث البناء الذي أجرياه حول سبل زيادة التعاون بين البلدين الصديقين في مجالات عديدة استثمارية واقتصادية وتعليمية إلى غيرها من المجالات.

“اتفقنا على تشكيل فريق عمل من أجل دراسة الخطوات العملية التي ستؤدي إلى المزيد من التعاون، وأيضا إلى تنفيذ مخرجات الزيادة التي أجراها جلالة الملك عبدالله إلى النمسا العام الماضي والتي جرى خلالها محادثات موسعة حول كيفية إيجاد افاق للتعاون بين البلدين”، وفق الصفدي.

وأجرى الصفدي وشالنبرغ محادثات لبحث أطر تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الصديقين، والمستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف الصفدي أنه “على المستوى الثنائي، فإن الأمور تسير بشكل جيد نحو تعاون أعمق وأوسع وفي مجالات عدة وثمة الكثير الذي نستيطع أن نعمل معا من أجل تنفيذه وبما ينعكس إيجابا على البلدين بشكل سريع”، موضحا أن “العلاقات الأردنية النمساوية علاقات صداقة قوية ومتينة ونحرص على أن نأخذها باتجاه آفاق أكثر رحابة وأوسع من التعاون”.

وزير الخارجية النمساوي، قال إن “بلاده تتشارك مع الأردن بعلاقات تاريخية طويلة وعلاقات ثنائية ممتازة”، مضيفا: “نحن مسرورون لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في فيينا العام الماضي ونشكره على الجهود الجبارة التي يقوم بها في مجال الدبلوماسية الدولية”.

وأضاف “الآن لدينا رؤية كاملة وشاملة للتعاون في المجالات الأمنية وغيرها، وهذه خطوة أولى يمكن أن نسفيد كلانا من توطيد أواصر التعاون، وأيضا أن نمد هذا التعاون إلى الشؤون الاقتصادية وخاصة بعد أن رأينا آثار الحرب في أوكرانيا وأن لها عواقب كبيرة في الأيام المقبلة، وأن العلاقات بين الأسواق في الشرق الأوسط ومن بينها الأردن قد تصبح مهمة وننظر إليها”.

“الأردن شريك قوي وهو واحة للاستقرار في محيط مليء بالاضطرابات”، وفق شالنبرغ.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button