وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Krone - فيينا:
قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم السبت خلال زيارة المستشار كارل نهامر (ÖVP) في كييف حول الوضع الصعب الحالي، خاصة في شرق البلاد "ستكون معركة صعبة، لكننا نؤمن بفوزنا"، وشكر سيلينسكي نيهامر صراحة على الزيارة "لكننا نريد أيضا أن نسعى للحوار في نفس الوقت من أجل إنهاء هذه الحرب".

Österreichs Bundeskanzler Karl Nehammer traf in Kiew den ukrainischen Staatschef Wolodimir Selenski DRAGAN TATIC / APA / picturedesk.com

وقال زيلينسكي في القصر الرئاسي، الذي تحمي مداخله بالحواجز المضادة للدبابات والمداخل بأكوام من أكياس الرمل: "إنه أمر مهم للغاية ويظهر الدعم لنا" حتى لو لم تستطع النمسا، على عكس البلدان الأخرى، تسليم أسلحة، فإن "الوسائل التقنية" من النمسا هي مساعدة كبيرة، وأشار إلى 20 مركبة إنقاذ وعشر سيارات إطفاء للدبابات، والتي أعلن عن تسليمها نهامر خلال المحادثة "إنها إشارة لطيفة عندما تزورنا شخصيات بارزة، وهذا يدل على أنهم لا يدعموننا بالكلمات فقط ".

نهامر: "اذهب حيث يحدث الظلم بالفعل"
وأكد نيهامر أن الحرب التي أشعلتها روسيا "غير مقبولة على الإطلاق" بالنسبة للنمسا "نحن محايدون عسكريًا، ولكن ليس عندما يتعلق الأمر بتسمية الجرائم والذهاب إلى حيث يحدث الظلم بالفعل " أكد المستشار أن النمسا تدعم عقوبات الاتحاد الأوروبي، وستكون هناك حزم عقوبات أخرى "بهدف إنهاء الحرب"  ووعد نهامر بأن تصبح آليات العقوبات "أكثر دقة" في المستقبل، و قد يتم حظر تسليم "قطع فنية صغيرة" لروسيا ضرورية للطائرات العسكرية.

قضية مثيرة للجدل حول حظر الغاز: عواقب اقتصادية واجتماعية خطيرة؟
قال المستشار، عندما سئل عن رفض النمسا الموافقة على حظر الغاز، إن العقوبات يجب أن تطال أولئك الذين تستهدفهم، ويمكن أن يكون لإنهاء توصيل الغاز عواقب اقتصادية ثم اجتماعية خطيرة في النمسا، ونفى المستشار أن شركات مثل Raiffeisen Bank International (RBI)، متورطة بشدة في روسيا، وقد تتحايل على العقوبات، ولن يلقى ذلك أي قبول في النمسا، بالإضافة إلى ذلك، RBI هو صاحب عمل كبير في أوكرانيا، ومن جانبه دعا زيلينسكي إلى فرض مزيد من العقوبات على روسيا، "كل كوبيك، كل دولار، كل يورو يذهب إلى هناك يذهب للحرب"

لقاء مع رئيس الوزراء وكليتشكو، زيارة إلى بوتشا
يقوم نيهامر حاليا "بزيارة تضامنية" لأوكرانيا التي تعرضت لهجوم عسكري من قبل روسيا، كما تم التخطيط لعقد اجتماعات مع رئيس الوزراء Denys Schmyhal والعمدة Vitali Klitschko في العاصمة كييف، ويتضمن البرنامج عملية تفتيش محلية في مدينة بوتشا، حيث قُتل أكثر من 300 مدني في فظائع حرب روسية مزعومة، والعودة إلى فيينا تتم يوم الأحد.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button