وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Vienna - فيينا:
يرى الخبير في الشأن الروسي Gerhard Mangott أن زيارة المستشار النمساوي كارل نيهامر (ÖVP) إلى موسكو "ليست قراراً حكيماً".

Ukraine-Krieg: Nehammer stellt Forderungen an Putin, Russland reagiert mit scharfer Kritik.Sputnik/Alexey Nikolskyi/Kremlin via REUTERS;  picturedesk.com – "Heute"-Montage BENEDIKT LOEBELL / APA /

وقال Mangott في لقاء على ORF، لم يكن أحد في الاتحاد الأوروبي ينتظر بناء الجسور، وقد انتقد الأوروبيون الشرقيون بشدة هذه الخطوة، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين لديه سلطة على صور هذه الزيارة وسيعرف كيفية استخدامها.

رحلة نيهامر إلى روسيا: توقيت مؤسف لـ Mangott
ليس للمستشار النمساوي وزن كافٍ في أوروبا لإحداث فرق، وهم يعرفون ذلك في موسكو، وطالبت أوكرانيا منذ البداية بهدف وقف إطلاق النار الذي ذكره نهامر، ولا يوجد سبب يدعو بوتين للقيام بذلك من خلال وساطة نهامر، وكان توقيت هذه الرحلة مؤسفاً نظراً لأن روسيا كانت تستعد لهجوم كبير في شرق أوكرانيا، وقال Mangott "لا أحد في موسكو يريد التحدث أو حتى التفكير في وقف إطلاق النار" يجب إجراء المحادثات حول إنشاء ممرات إنسانية بشكل أفضل بين روسيا وأوكرانيا؛ وليس أحد بحاجة النمسا إلى تلك الوساطة.

"من الصعب أن نفهم ما يتوقعه المستشار من هذه الرحلة، وليس لديه سلطة على صور اللقاء" سيتم عرض هذا على التلفزيون الروسي واستخدامه للدعاية، وسيزود نهامر بوتين بصور تقول: "لست معزولا، هناك دول في الغرب تتعاون معنا" وانتقد Mangott الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز للاتصال ببوتين.

كما أنه من غير المفهوم أن يسافر نهامر إلى موسكو بعد يومين من إعلانه عن تضامنه مع أوكرانيا "هذا لا يتناسب في الاتصال من البداية إلى النهاية"

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button