وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

د ب أ - فيينا:
دافع مستشار النمسا كارل نيهامر من إستونيا عن المكالمات الهاتفية بين المستشار الألماني أولاف شولتس، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

Bild: APA/BKA/DRAGAN TATIC

وقال نيهامر الجمعة بعد لقاء مع نظيرته الإستونية كايا كالاس في تالين: "من وجهة نظري، من الضروري دائماً التحدث مع كل من يشارك في النزاع حتى أثناء الحرب".

وأضاف نيهامر أنه لابد من إيجاد ممرات آمنة للطعام، وبحث مسائل تبادل الأسرى، أو المساعدات الإنسانية.

وأوضح مستشار النمسا أن المكالمات مهمة أيضاً لتذكير بوتين بـ "الصور الرهيبة للحرب".

وأكد "أعتقد أن من الصواب والمهم مواجهة الرئيس بوتين مباشرة بجرائم الحرب التي ارتكبها".

ومن جهة أخرى، كررت رئيسة وزراء إستونيا كايا كالاس موقفها الحاسم من المكالمات الهاتفية مع بوتين، مبينة أنه حتى بعد المحادثات لم يغير بوتين أهدافه.

وقالت كالاس: "لا أعتقد أن من المنطقي التحدث إليه".

وأضافت "أنا لا أؤمن بحسن نيته، هو يرغب في نشر رواياته الشخصية"، مشيرة إلى أن هذا لا يساهم في إنهاء الحرب العدوانية الروسية في أوكرانيا.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button