وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
أعلنت الحكومة النمساوية، أمس الاثنين ، أنها ستعيد تشغيل محطة طاقة تعمل بالفحم الحجري بسبب النقص الحاصل في إنتاج الكهرباء الناجم عن خفض واردات الغاز الروسي.

Foto: ho / johannes wiedl

وقالت الحكومة، في بيان عقب اجتماع عاجل، إن السلطات ستعمل مع مجموعة “فيرباند”، أحد الموردين الرئيسيين للكهرباء في البلاد، لإعادة تشغيل المحطة في مدينة فيلاخ الجنوبية.

وتهدف النمسا إلى تعزيز إنتاج الكهرباء من الفحم من جديد في الحالات الطارئة، لكن وزارة البيئة أبلغت وكالة الأنباء النمساوية “أبا” أن العملية قد تستغرق أشهرا عدة على الأرجح.

وكانت محطة فيلاخ آخر محطة طاقة تعمل بالفحم الحجري في البلاد وأغلقت في ربيع العام 2020، حيث تخلصت الحكومة تدريجا من الطاقة الملوثة في محاولة للانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 100 في المائة.

وقال المستشار النمساوي المحافظ كارل نيهامر، الذي يحكم بالتحالف مع حزب الخضر “هدفنا الأول هو تأمين إمدادات للبلاد لأن 80 في المائة من إمدادات الغاز تأتينا من روسيا».

وأضاف نيهامر أن “الأمر يتعلق باستبدال الغاز الروسي بمصادر أو موردين آخرين، حتى نتمكن من الاستمرار في تكوين الاحتياطات”.

وفقدت موسكو العديد من زبائنها الأوروبيين بعد أن طالبت جميع الدول “غير الصديقة” بدفع ثمن الغاز الروسي بالروبل، ردا على حزمات من العقوبات الغربية بسبب التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button