وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
واصل معدل التضخم في النمسا تسارعه خلال شهر يوليو / تموز الحالي، ليرتفع إلى مستوى قياسي جديد بلغ 9.2 بالمئة.

Foto: Daniel Reiter

ووفق بيانات مكتب الإحصاءات النمساوي، التضخم في البلاد عند أعلى مستوى تشهده البلاد منذ مارس 1975.

وأظهرت أحدث مراجعة دورية لأهم مؤشرات الاقتصاد، استمرار زيادة الأسعار في النمسا وارتفاعها بواقع 0.5% في يوليو، مقارنة بشهر يونيو الماضي، الذي سجل معدل تضخم بلغ 8.7%.

الغاز الطبيعي
وأشار توبياس توماس، مدير عام هيئة الإحصاء النمساوية، إلى استمرار أسعار الغذاء والوقود عند مستوى مرتفع، وحدوث زيادات جديدة في أسعار الطاقة المنزلية، وعزا السبب الرئيسي وراء زيادة التضخم واستمرار ارتفاع الأسعار في النمسا، إلى زيادة أسعار الغاز الطبيعي.

وأوضح توماس أن الغاز كان المحرك الأساسي لزيادة الأسعار في شهر يوليو، مشيراِ إلى أن مؤشر أسعار الغاز سجل في النمسا زيادة بلغت 323%، مقارنة بشهر يوليو من العام الماضي 2021.

وشهدت أسعار الغاز قفزة كبيرة هذا العام على خلفية نقص الإمدادات الروسية إلى أوروبا بعد العقوبات التي فرضها الغرب على موسكو ردا على عملياتها العسكرية في أوكرانيا.

وتضرب موجة تضخمية الدول الأوروبية مع ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء التي أثقلت كاهل الأوروبيين، وتبحث الحكومات في الوقت الحالي خططا من أجل تفادي الوقوع في أزمة أكبر في فصل الشتاء الذي يزيد خلاله استهلاك الطاقة.

تفاقم التضخم
يشير تقرير لصندوق النقد الدولي، أن كلمة التضخم تعتبر واحدة من أكثر الكلمات شيوعا في علم الاقتصاد، واليوم أصبحت تتداول في الحياة اليومية وداخل نقاشات الأسر يوميا.

والتضخم بحسب تعريف صندوق النقد الدولي، هو معدل الزيادة في الأسعار خلال فترة زمنية معينة ومقارنتها مع فترة أخرى سابقة، على أساس شهري أو ربع سنوي أو نصف سنوي أو سنوي، أو خلال سلاسل زمنية (5 سنوات أو 10 سنوات).

وعادة ما يكون التضخم مقياسا واسعا، مثل الزيادة الإجمالية في الأسعار أو الزيادة في تكلفة المعيشة في بلد ما؛ ولكن يمكن أيضا حسابها بشكل أضيق - بالنسبة لسلع معينة، مثل تضخم أسعار الطعام.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button