وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
تلقى رجل يبلغ من العمر 55 عامًا 15 شهرًا في السجن، عشرة منها مشروطة يوم الجمعة في كورنوبورغ في النمسا السفلى، لارتكابه جريمة قتل بسبب الإهمال في ظل ظروف خطيرة للغاية، واتهم الرجل بضرب وقتل شريكته في سيارة.

أجرى الخبراء إعادة بناء مسرح الجريمة © الصورة: كورير / جيرهارد دويتش

المتهم، الذي دافع عنه المحامي فريد رفعت، اتهم على وجه التحديد في الدعوى الجنائية بإهمال الرعاية المطلوبة لحركة المرور بسبب قلة الانتباه واستهلاك الكحول، ويقال إن المرأة البالغة من العمر 49 عامًا والذي ظهر على الطريق صدمه بسيارته - دودج رام القوية، وكانت درجة إدمان الكحول للمتهم "1.89 لكل ألف على الأقل".

وقع الحادث ليلة 22 نوفمبر 2021، وعُثر على المرأة  البالغ من العمر 49 عاماً بلا حراك في منطقة مدخل محطة وقود في منطقة إيبسبرون.

تم إنعاش المرأة المصابة ونقلها إلى مستشفى في فيينا بطائرة هليكوبتر للطوارئ، حيث توفيت في وقت لاحق، وأظهر تشريح الجثة أن السيدة من النمسا السفلى عانت من صدمة حادة في الصدر مع كسور متتالية في الأضلاع وإصابات في الرئة، وكان السبب المباشر للوفاة هو فشل الدورة الدموية المصاحب للنزيف في تجويف الصدر الأيسر.

تم القبض على الرجل البالغ من العمر 55 عامًا، والذي كان قد ابتعد في البداية عن مكان الحادث، وتقدم مكتب المدعي العام بطلب لفرض حبس احتياطي على المتهم، ومع ذلك، لم ير قاضي الاحتجاز والحماية القانونية أي شبهة عاجلة بارتكاب جريمة قتل، بل رأى القتل بسبب الإهمال الجسيم تحت تأثير الكحول، حيث تم الإفراج عن المواطن النمساوي بكفالة قدرها 25000 يورو.

ثم تم إلقاء الضوء على السبب، من خلال استدعاء خبير تقني للسيارات، وتوصل التحقيق أخيراً إلى استنتاج مفاده أن السيدة البالغة من العمر 49 عامًا كانت في البداية في السيارة مع شريكها، لكنها نزلت بعد ذلك في موقف السيارات غير المضاء بمحطة الوقود لقضاء حاجتها، ويقال إن المخمور البالغ من العمر 55 عاماً قاد سيارته في دوائر في ساحة الانتظار ما أدى لاصطدامه بشريكته.

وبحسب المحكمة، فإن المتهم اعترف خلال الجلسة الرئيسية، وكانت العقوبة تصل إلى ثلاث سنوات.

IG


تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button