وصف المدون

أخر الاخبار

رويترز - فيينا:
يربط شركة "أو إم في" النمساوية عقد طويل الأمد مع روسيا، لتأمين إمدادات الغاز الطبيعي حتى 2024، إلّا إن غزو موسكو لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط (2022) بدل توجهات أوروبا بشأن توفير احتياجاتها.

المستشار النمساوي كارل نيهامر - الصورة من رويترز

وفي هذا الصدد، أعلنت النمسا أنها ستسعى لتأمين مزيد من الغاز من الإمارات العربية المتحدة، التي تربطها بها علاقات إستراتيجية عميقة، بحسب ما نشرت وكالة رويترز.

وتهدف النمسا -بالرغم من امتلاء مرافق التخزين خاصّتها- إلى جذب المزيد من إمدادات الغاز الطبيعي، لمستقبل أكثر أمنًا على مستوى الطاقة.

التوجه إلى الإمارات وقطر
أكد المستشار النمساوي كارل نيهامر، في تصريحات سابقة، أن بلاده بدأت في التقليل تدريجيًا من الاعتماد على الغاز الروسي، وتوجهت عوضًا عن ذلك إلى الإمارات وقطر.

وأضاف أن التعاون مع الدولتين يهدف إلى إمداد النمسا بالغاز الإماراتي والقطري على المدى الطويل، خاصة بعد الحرب الروسية الأوكرانية التي غيّرت العديد من المقاييس على مستوى السوق العالمية.

ومن المقرر أن يسافر المستشار النمساوي بصحبة وزير المالية الفيدرالي ماغنوس برونر، ووزيرة الطاقة والبيئة ليونر جيوسلر، يوم الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري (2022)، إلى الإمارات، لبحث سبل زيادة التعاون.

وقال نيهامر: "إن النمسا مستعدة للشتاء المقبل، وإن مرافق تخزين الغاز الطبيعي شبه ممتلئة، واستطاعت البلاد تقليل اعتمادها على الغاز الروسي من 80% إلى 50%".

وأشار إلى أن المفاوضات ستشمل سبل تقليل الاعتماد على الغاز الطبيعي الروسي، وتأمين الإمدادات بشكل أكبر للعام المقبل (2023).

ويعدّ صندوق الثروة السيادي النمساوي، وشركة مبادلة للاستثمار الإماراتية، أكبر مساهمين في شركة "أو إم في" النمساوية للنفط والغاز والبتروكيماويات.

الشراكة الإماراتية النمساوية
وقّعت شركة "أو إم في" -التي تتخذ من فيينا مقرًا لها-، وشركة مبادلة للاستثمار الإماراتية، في (2020)، اتفاقية حصلت الشركة النمساوية بموجبها على حصة إضافية من شركة "بورياليس إيه جي" للكيماويات، وهي ثامن أكبر منتج للبولي إيثيلين والبولي بروبلين في العالم.

وبموجب الاتفاقية، زادت حصة "أو إم في" من 36% من شركة "بورياليس إيه جي" إلى 75%، بينما احتفظت شركة مبادلة للاستثمار بنسبة 25%.

وكانت شركة بورياليس، التي تعمل في أكثر من 120 دولة، قد حققت في عام 2019 إجمالي مبيعات عالمية بقيمة 9.8 مليار يورو (9.68 مليار دولار أميركي)، وأرباحًا صافية بلغت 872 مليون يورو (860.9 مليون دولار)، بحسب ما جاء بموقع "أو إم في".

وتعدّ بورياليس من الشركات الرائدة على صعيد تقديم الحلول المبتكرة في مجالات البولي إيثيلين والبروبلين والمواد الكيميائية الأساسية والأسمدة، وتتخذ من فيينا مقرًا لها.

وتقدّم بورياليس خدماتها ومنتجاتها للعملاء على مستوى العالم، بالتعاون مع شركة بروج الإماراتية المصنّعة للبولي أوليفينات، وهي مشروع مشترك بين شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ومع بايستار، وهو مشروع مشترك مع توتال ونوفا للكيماويات.

يشار إلى أن شركة أدنوك تملك حصة الأغلبية في شركة بروج الإماراتية بنسبة 54%، في حين تمتلك شركة بورياليس حصة 36%، إذ إن بروج مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية.



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button