وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
أدان المجلس الوطني النمساوي – البرلمان - بالإجماع القمع العنيف للاحتجاجات الحالية في إيران، وطالب النواب بمراقبة أفعال مؤسسات النظام الإيرانية في النمسا عن كثب ومعاقبة مرتكبيها.

احتجاجات تندد بنظام الملالي وتطالب بإسقاطه.

كما دعوا، الحكومة النمساوية لإلقاء نظرة فاحصة على أنشطة الدبلوماسيين الإيرانيين في النمسا.

ويأتي هذا في إطار دعوة الاتحاد الأوروبي لمزيد من العقوبات ضد إيران، حيث استمع البرلمان النمساوى إلى شهادات رجال ونساء إيرانيين يعيشون في النمسا، هم وعائلاتهم في إيران يتأثرون بشكل مباشر بانتهاكات حقوق الإنسان وأعمال القتل.

ويرى نواب البرلمان أن القرار يمثل دعمًا مهمًا للشعب في إيران وكذلك للإيرانيين المنفيين ويجب أن يكون أيضًا علامة تضامن. 

كما يطالبون بإجراء تحقيق سريع وشفاف في سبب وفاة مهسا أميني والإفراج الفوري عن المتظاهرين والصحفيين المعتقلين في سياق الاحتجاجات.

وشدد ألكسندر شالنبرغ وزير الخارجية على أن تصرفات النظام الإيراني وشرطة الأخلاق "صادمة وعفا عليها الزمن".




تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button