وصف المدون

أخر الاخبار

INFOGRAT - فيينا:
عقد النادى المصرى في العاصمة فيينا أمس السبت ندوه للدكتور / سامى عماره بعنوان (بوتن ماذا بعد ) بحضور واسع من الناطقين بالعربية في فيينا، حيث استقبل السيد عبد الباسط مقلد رئيس النادي المصري الضيف، وأدار الحوار الصحفي محمد عزام رئيس البيت العربي النمساوي وتغطية إعلامية لمنصة النمسا IG ميديا.

مراسلة INFOGRAT هالة مغاوري - أ. محمد عزام في الوسط - د. سامي عمارة على اليسار

حيث شرح الدكتور / سامى عماره وجهة نظره في أسباب وبداية النزاع الروسي الأوكراني و نتائجه المتوقعه لإعادة بناء روسيا من جديد.

وبدأ عمارة ندوته بتقديم موجز تاريخي عن العلاقة التي تربط روسيا بأوكرانيا ومدى الترابط الذي كانت به العلاقة عبر التاريخ بين البلدين.

كما شارك الحضور بتقديم الأسئلة التى تدور حول محور الندوه ومنها سؤال مراسلة قناة النمسا ميديا INFOGRAT هاله المغاورى ( فى ظل الصراع الدائر بين روسيا وأوكرانيا كيف تقيم دور فيينا فى ايجاد حلول لهذا الصواع بأعتبار النمسا دوله محايده)

وأجاب عمارة ( أن روسيا من قبل الصراع الدائر كانت تتعامل مع دولة النمسا بأنها دوله محايده وأنها غير متورطه بأى مشاكل مع روسيا، لكن لا أحد الآن يستطيع القول بأن النمسا دوله محايده بسبب موقفها إتجاه العقوبات التى صدرت ضد روسيا حيث وقعت روسيا في مأزق إضطرها أن تترك 300 مليار دولار فى بنوك أوروبا، تم مصادرتها تحت بند إعمار أوكرانيا)

كما سأل أحد المتابعين لقناة النمسا ميديا وهو الاستاذ / ملحم هايمور عن طريق كتابة تعليق على صفحة القناة وقرأه أمام الحاضرين فى الندوه مراسل قناة النمسا ميديا IFOGRAT، عبد الرحمن غضبان، وكان السؤال : بعد الحرب لو إنتصر بوتين سيؤثر ذلك على الغرب والإتحاد الأوروبي خصوصا بدرجة اولى أخلاقيا وإجتماعيا أم سيسود مبدأ الغرب؟ وهل لو إنهزم بوتين سيؤثر ذلك على بقية العالم أيضا في المجال الإجتماعي وبعدها الإقتصادي والعسكري.

وأجاب عمارة قائلا : أنه يعتقد أن بوتن له تأثير كبير على رؤساء بعض الدول فى أوروبا والإتحاد الأوربى من خلال تبادل المصالح السياسيه.

واختتمت الندوة بتقديم الشكر للدكتور عمارة على المعلومات المفيدة التي طرحا في كتابه بوتين ماذا بعد.

يذكر أن الدكتور محمد عمارة كاتب وصحفي ومراسل تلفزيوني مقيم في موسكو، حصل على الدكتوراه في اللغة الروسية والترجمة من جامعة لينينغراد، ويعد أحد أهم خبراء الشؤون الروسية، وقدم للمكتبة العربية أكثر من 30 كتابًا في الثقافة والسياسة والتاريخ صدر له العديد من الإصدارات منها: صراع الثروة والسلطة – قريبًا من الكرملين من جورباتشوف إلى بوتين – القاهرة - موسكو وثائق وأسرار – بوتين من الشيشان إلى الكرملين – مائتا يوم في اللهيب – جمال عبد الناصر.

هذا الخبر كتابة السيدة هالة مغاوري مراسلة INFOGRAT وتحرير الأستاذ أنس جمال - هيئة التحرير



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button