وصف المدون

أخر الاخبار

INFOGRAT - فيينا:
أعلنت Ylva Johanssonمفوضة الشؤون الداخلية في الاتحاد الاوربيي يوم أمس الثلاثاء عن البدء بإعادة أكبر عدد ممكن ممن رفضت طلبات بقائهم في دول الاتحاد الأوربي إلى بلدناهم الأصلية، وقالت "يجب إعادة أولئك الذين ليس لديهم الحق في البقاء في الاتحاد الأوروبي إلى بلدانهم الأصلية".

Ein abgeschobener Migrant beim Besteigen eines Flugzeugs in Österreich(Bild: BMI/Egon Weissheimer)

وبحسب وكالة الأنباء النمساوية يحاول الاتحاد الأوروبي منذ سنوات تحقيق معدل أعلى للإعادة إلى الوطن، ففي أبريل 2021، قدمت مفوضية الاتحاد الأوروبي استراتيجية ركزت بشكل أساسي على العائدين الطوعيين، بالإضافة إلى ذلك، يريد الاتحاد الأوروبي استخدام سياسة التأشيرات، للضغط على الدول غير المستعدة لاستعادة طالبي اللجوء المرفوضين، وفي الواقع، بعد صدور قرار في أكتوبر 2021، غادر 29 في المائة من الأشخاص الذين كان ينبغي أن يغادروا دول الاتحاد الأوروبي البلاد في عام 2019، وفي عام 2021، وكان المعدل 21 بالمائة، وكانت سلطة بروكسل قد أعلنت عن هدف يقارب 70 بالمئة في 2018.

مفوضية الاتحاد الأوروبي تعتمد على توثيق التعاون
لا يمكن أن يحدث هذا إلا بالتشاور مع دول الاتحاد الأوروبي، لأنهم في الواقع مسؤولون عن إعادة طالبي اللجوء المرفوضين، وتعتمد مفوضية الاتحاد الأوروبي الآن بشكل أساسي على توثيق التعاون بين الدول الأعضاء وسلطات الاتحاد الأوروبي مثل Frontex من أجل زيادة عدد العائدين.

إضافة كبيرة لطلبات اللجوء
وقال Johansson إن المزيد من عمليات العودة مهمة لأن أنظمة اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي تتعرض لضغوط، وارتفع عدد طلبات اللجوء في عام 2022 بنحو 50 بالمائة إلى 924000 مقارنة بالعام السابق، بالإضافة إلى ذلك، هناك أربعة ملايين لاجئ من أوكرانيا لا يتعين عليهم التقدم بطلب للحصول على اللجوء في الاتحاد الأوروبي، ووفقًا ل Johansson، تم تقديم معظم طلبات اللجوء في ألمانيا وفرنسا وإسبانيا والنمسا، وفيما يتعلق بعدد السكان، فإن قبرص والنمسا واليونان مثقلة بشكل خاص.

قمة الاتحاد الأوروبي في فبراير تتناول قضية الهجرة
ويذكر أن من المقرر أن يتحدث وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي، عن التعاون مع دول ثالثة في حالة العودة في اجتماع في ستوكهولم يوم الخميس، وفي فبراير، ستعقد قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل للتعامل مع قضية الهجرة.




تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button