وصف المدون

أخر الاخبار

INFOGRAT - فيينا:
أعربت وزارة الخارجية العراقية، اليوم السبت، عن قلقها من إطلاق سراح قادة داعش في سوريا، وعبورهم إلى الأراضي العراقية.

وزير خارجية العراق يبحث مع نظيره النمساوي أزمة اللاجئين العراقيين

وذكر بيان صادر عن الوزارة، "إلتقى نائب رئيس وزراء وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، مع وزير خارجيَّة النمسا ألكساندر شالنبيرغ، على هامش أعمال مُنتدى دافوس".

وأضاف البيان أنه "جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة بين البلدين وعدداً من القضايا الدوليَّة والإقليميَّة ذات الاهتمام المُشترَك".

وتابع البيان "ناقش الجانبان ملف اللاجئين العراقيين في دول الاتحاد الأوروبيّ".

وأشار فؤاد حسين إلى أنَّ "العراق سيبحث موضوع الهجرة على مُستوى الاتحاد الأوروبيّ خلال الزيارة القادمة التي سيقوم بها إلى بروكسل".

وقدم وزير خارجية العراق "شكره إلى الوزير النمساويّ بمُناسبة إعادة فتح السفارة النمسا في بغداد" مُقدماً "دعوة رسميَّة للوزير شالنبيرغ لزيارة بغداد بصحبة رجال أعمال ومُستثمرين لإجراء حوارات مع نظرائهم العراقيين".

كما تطرق الوزير "إلى موضوع تشكيل الحكومة العراقيَّة الجديدة" مُؤكَّداً "أنها نالت ثقة تحالف قوي في البرلمان العراقي وإنها تسعى لإعادة بناء البنى التحتيَّة والإقتصاديَّة وتقديم مشروع المُوازنة العامة خلال الأسابيع القليلة القادمة" مُشيراً إلى "وجود قوة ماليَّة في العراق نتيجة لارتفاع أسعار النفط عالمياً" حسب زعمه.

ولفت إلى أنَّ "الوضع الأمنيّ في العراق جيد على الرغم من وجود بعض الخلايا لعصابات داعش الإرهابيَّة لكنها لا تشكل خطراً، مع الأخذ بنظر الاعتبار تواجدهم في المُخيمات داخل الأراضيّ السوريَّة" مُؤكداً أن "هناك قلقاً من إطلاق سراح قادة داعش وعبورهم إلى الأراضيّ العراقيَّة" حسب اعتقاده.

من جانبه، أوضح الوزير شالنبيرغ أنَّ "بلاده التي تعد صغيرة نسبياً تعانيّ من أزمة اللاجئين الذين تزايدت أعدادهم في الماضيّ، إضافةً إلى الأعداد الكبيرة من اللاجئين الأوكرانيين".

وأكد أن "بلاده تتوقع ازدياد أعداد اللاجئين خلال العام الجاريّ" مشيراً إلى "رغبة بلاده بإبرام إتفاقيَّة بهذا الخصوص مع العراق".

وكالات



تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button