وصف المدون

النشرة اليومية

INFOGRAT - فيينا:
ضربت عواصف شديدة أرجاء النمسا يوم السبت في المساء، خاصة مناطق سالزبورغ والنمسا العليا، وأحدثت الهطولات المطرية الغزيرة وعواصف الرياح مئات من عمليات الإنقاذ والأضرار الكبيرة.

ORF

وحسب ORF،
في ولاية النمسا العليا وحدها، أفاد مركز التحذير، عن حوالي 700 عملية إنقاذ، ووصلت جبهة العواصف من بافاريا حوالي الساعة 6:00 مساءً وانتشرت بسرعة هائلة عبر الولاية بأكملها، وفقًا لما ذكره المركز في المساء، وخلال ساعة واحدة فقط، تلقت فرق الإطفاء 512 مكالمة استغاثة.

وبسبب شدة الأمطار، امتلأت الممرات السفلية بالمياه، وتعرضت الأقبية للفيضانات، وغمرت المياه شوارع المنطقة، وبسبب العواصف القوية، تم نزع أسقف المباني، والأشجار بسد الطرق وتضررت خطوط الكهرباء، وكانت الحالة صعبة في مناطق براوناو وشاردينغ، حيث تم إنقاذ عدة أشخاص محاصرين في مركباتهم، كما استجابت الفرق لعدة حرائق، منها حريق في مستودع للآلات في بيرباخ.

وفي سالزبورغ، كان هناك مئات من رجال الإطفاء في الميدان بسبب العواصف القوية، واقتلعت الأشجار، وتعطلت مسارات المرور، وتم أيضًا تدخل فرق الإنقاذ المائي في بحيرات منطقة فلاشجاو وموندسيلاند وإنفيرتل.

في بورموس، تم إجلاء جزء من مبنى سكني احترازيًا، بسبب الأمطار الغزيرة والعواصف في شمال فلاخاو، حيث تهدد الأشجار بالسقوط على المبنى، وعلى الرغم من عدم وقوع إصابات، لم يسمح باستخدام الطوابق العليا من المباني حتى يتم تقدير مدى الأمان بشكل دقيق.

أُبلغ أيضًا عن أضرار في منطقة كوفشتاين بتيرول، حيث تسببت العواصف في انقلاب الأشجار، وتضررت سيارة متوقفة بشدة، حيث تأثرت مناطق النمسا السفلى ومنطقة فيينا الكبرى أيضًا بجبهة العواصف.

وفي ليلة السبت، شهدت غراتس وأجزاء من شتايرمارك عواصف قوية مع تساقط كثيف لحبات البَرَد وهطول الأمطار الغزيرة والعواصف الرياح، وأفادت فرق الإطفاء أن الأمطار الغزيرة أدت إلى تدمير أسقف المنازل وقباب الإضاءة ومظلات مواقف السيارات. في منطقة مورتال، وتم تدخل 123 رجل إطفاء في 65 حالة حتى ساعات الليل.

ويحذر مكتب الأرصاد الجوية في النمسا من مخاطر العواصف في فورارلبيرغ وأوشيرن وجبال تيرول العليا بسبب تساقط كميات كبيرة من الأمطار، حيث من المتوقع هطول أمطار غزيرة بشكل كبير، إلى جانب ذلك، يتشكل منخفض جوي تدريجيًا في إيطاليا، مما يعني أنه من المتوقع حدوث هطولات غزيرة يوم الاثنين أيضًا، ونظرًا للكميات الكبيرة من الأمطار، قد تحدث فيضانات محدودة وانجرافات طينية صغيرة، مما يؤدي إلى مشاكل في حركة المرور.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button