دبلوماسي نمساوي سابق: رفع العقوبات عن روسيا يستلزم طلبا من دول بالاتحاد الأوروبي


أكد السفير النمساوي السابق لدى روسيا، فريدريش باور، بأنه لرفع العقوبات الأوروبية عن روسيا من الضروري أن تتقدم مجموعة من دول الاتحاد الأوروبي بذلك، مشيرا إلى أن إدخال العقوبات سهل، لكن من الصعب رفعها.

وقال باور لوكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية : إن "العديد من الدول غير راضية عن مسألة فرض عقوبات ضد روسيا، ونحن غير راضين، ومع ذلك لا يوجد تقدم سياسي فيما يتعلق بقضية العقوبات"، مشيرا إلى أنه "في مسألة العقوبات ينبغي أن يقف أحد ما ويقول: "أنا لا أشارك في هذه العقوبات".

وأضاف "نحن بحاجة إلى أن تتقدم بذلك مجموعة من دول الاتحاد الأوروبي المعارضة للعقوبات، وهذا ليس بالأمر السهل".

وأشار السفير النمساوي إلى أن العقوبات تضر بروسيا جزئيا لكنها بالمقابل تفيدها - على سبيل المثال، فيما يتعلق بالمواد الغذائية، هناك الآن الكثير من المنتجات الروسية في السوق أكثر من ذي قبل ، وختم قائلا: "بالطبع، العقوبات تضر الأوروبيين كذلك، ولكن ليس الأمريكيين".

يذكر أن باور عمل سفيرا للنمسا في موسكو خلال الفترة من عام 1990 إلى 1995.

كانت العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، قد تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية، حيث فرضت دول الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد شخصيات روسية شملت فيما بعد قطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات