هل بدافع عنصري؟ طعن جزائري في ولاية بافاريا الألمانية


بعد طعن شاب جزائري يبلغ من العمر 25 عاما في مدينة شفاينفورت الألمانية الواقعة في ولاية بافاريا يوم الثلاثاء الماضي، تمكنت شرطة المدينة من القبض على مشتبه به يوم أمس الخميس وقالت الشرطة إنه يحمل الجنسية الألمانية ويبلغ من العمر 27 عاما، حسبما أوردت صحيفة "بيلد" الألمانية اليوم الجمعة (28 فبراير/ شباط 2020).

وذكر موقع "بايريشه روندفونك 24" (BR24) أن الشرطة الجنائية في مدينة شفاينفروت قد تعقبت المشتبه به بعد تقييمها لتسجيلات كاميرا المراقبة، حيث مثل اليوم الجمعة أمام قاضي التحقيق بتوصية من المدعي العام في ميونيخ، بعدما وجهت له تهمة محاولة القتل غير العمد.

وأكدت صحيفة "بيلد" أن إدارة الشرطة في منطقة "فرانكن السفلى" بولاية بافاريا وكذا المكتب المركزي لمكافحة التطرف والإرهاب (ZEZ) لا يستبعدان أن تكون للجريمة دوافع يمينية متطرفة أو كراهية للأجانب، حيث يتم التحقيق في جميع الاتجاهات.

وذكرت شرطة بافاريا في بيان نشرته على صفحتها الإلكترونية الرئيسية أن حالة الشاب الجزائري مستقرة بعدما خضع لعملية جراحية عاجلة، فيما تواصل الشرطة البحث عن شهود آخرين لفك ملابسات هذا الحادث.



DW

إرسال تعليق

0 تعليقات