كاردينال النمسا يبحث مع رئيس الهيئة الإسلامية ببلاده تعزيز حوار الأديان


أكد الكاردينال كريستوف شونبرن، رئيس أساقفة النمسا، أن الإسلام مكون أساسي من مكونات الأطياف الدينية في النمسا ويتمتع المسلمون بحرية ممارسة الشعائر؛ إذ إن الاسلام ديانة رسمية في النمسا منذ عام 1912.

جاء ذلك، خلال لقاء الكاردينال اليوم الجمعة مع أومير فورال رئيس الهيئة الإسلامية في النمسا، بحضور عدد من قيادات الكنيسة النمساوية والهيئة الإسلامية.

وشدد الكاردينال على ضرورة تعزيز الاندماج والحوار بين الأديان والحفاظ على قيم التسامح وقبول الآخر والمساواة في المجتمع.

من جانبه، أكد رئيس الهيئة الإسلامية أن الدولة النمساوية ودستورها يكفلان المساواة والاحترام لكل المواطنين ويرفضون الممارسات العنصرية، لافتا إلى احترام المسلمين لقيم المجتمع النمساوي.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات