في النمسا .. والد سوري يهدد ابنته : ” إما الزواج أو الموت ”

سلطت وسائل إعلام نمساوية الضوء على ما أسمته ”أحدث حالات الزواج القسري في البلاد“ . 

وقالت صحيفة ”كرونن تسايتونغ“ النمساوية، اليوم الخميس،  إن رجلاً سوريا هدد ابنته بكلمات مرعبة، من قبيل، ”سوف أقطعك، وأرميك في القمامة“، بعد أن رفضت الزواج من شخص لا تعرفه . 

وبحسب الصحيفة، ذهبت الفتاة الشجاعة إلى الشرطة واشتكت على والدها، وتعيش الآن في مكان سري، بعيدا عن عائلتها . 

والفتاة البالغة من العمر 19  عاماً هي ابنة لاجئ 49 عاماً قادم من مدينة حلب السورية الآن، ويتهم الأخير بأنه حاول إجبار الفتاة على الزواج من أجل الحصول على مهرها، وبالإضافة إلى ذلك هددها بالقتل في حال الرفض، ولم نستطيع التأكد من مصدر آخر من صحةالمعلومات الواردة .

وقد وجه الادعاء العام في مدينة غراتس، بولاية شتاينمارك النمساوية، للرجل السوري تهمة الشروع بالإكراه الجسيم . 

وينص القانون النمساوي، إن عقوبة الزواج القسري هي السن لمدة تصل إلى خمس سنوات .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات