حاكم فيينا : النمسا لن تصبح ساحة للعنف والتطرف

أكد ميخائيل لودفيج حاكم العاصمة النمساوية فيينا اليوم أن بلاده لن تصبح ساحة للعنف والتطرف وأنها لن تتهاون مع أى جماعة تحاول خرق القانون ونشر الفوضى .

وقال لودفيج فى تصريحات له اليوم الجمعة - تعقيبا على أعمال عنف وقعت فى شوارع فيينا بين الاتراك والاكراد على مدار ثلاثة ايام متواصلة – أن بلدية فيينا تعمل بقوة ضد أي جماعة تنتمي الى الفاشية والراديكالية مشيرا الى أن أعمال العنف التى وقعت في الأيام القليلة الماضية لا تمت بصلة لمدينة فيينا التى نفخر بها كواحة للسلام والحوار.

وأشار حاكم العاصمة الى قيام أشخاص عن عمد باستفزاز أخرين بإيماءات محظورة قانونًا وتطور الأمر لاستخدام العنف.

وأضاف لودفيج أنه يثق في جهاز الشرطة الذي يقوم بدوره على أكمل وجه مشيرا الى دعمه الكامل لرجال الامن لافتا الى أنه لكل شخص الحق في حرية التعبير وفق ضوابط احترام القانون مشددا على أن من لا يحترم قوانين النمسا سوف يتحمل العواقب .

كانت فيينا قد شهدت على مدار الايام الماضية صدامات بين الاتراك والاكراد وتطورت الى اعمال عنف وتخريب للممتلكات وتم خلالها استخدام "تحية الذئب " المجرمة قانونا والمصنفة كأحد علامات الارهاب.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات