النمسا تؤكد التزامها بالاتفاق النووي وتصفه بالاتفاق الدبلوماسي الأكثر تأثيراً



وصف وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرغ، في لقاء مع مساعد وزير خارجية النظام الإيراني عباس عراقجي في فيينا، الاتفاق النووي بأنه الاتفاق الدبلوماسي الأكثر تأثيرا وشدد على ضرورة بذل كل جهد للحفاظ عليه.

كما دعا وزير الخارجية النمساوي جميع الأطراف المتبقية في الاتفاق النووي إلى الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية النمساوية صباح اليوم الثلاثاء، أضاف شالنبرغ أن النمسا، بصفتها المكان الذي استضاف المفاوضات حول الاتفاق النووي وتم التوقيع عليه في عام 2015 ، ستظل ملتزمة بهذه الاتفاقية وستعمل من أجلها للمساعدة في إعادة بناء الثقة في الشرق الأوسط بمساعدة الشركاء الأوروبيين.

كما اعلنت وزارة الخارجية النمساوية أن فيينا ترحب باتفاق إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية للوصول إلى موقعين في إيران، كما دعا البيان إيران إلى مواصلة العمل بشكل وثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

والتقى وزير الخارجية النمساوي مع مساعد وزير خارجية النظام الإيراني عشية اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي يعقد على مستوى المساعدين والمدراء العامين لوزارات الخارجية في دول ايران ومجموعة 4+1 (المانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين).

ومن المقرر ان يلتقي عراقجي خلال زيارته الى النمسا ايضا، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات