ألمانيا : 14 مشتبها به من حركة مواطنو الرايخ في قضية تجارة سلاح منهم أفراد في النمسا


أعلنت وزارة العدل في ولاية بافاريا الألمانية، اليوم الأحد، أن عمليات المداهمة التي نفذتها الشرطة بين أنصار لحركة "مواطنو الرايخ" واليمين المتطرف في يوليو الماضي على خلفية تجارة غير مشروعة للسلاح، أسفرت عن وجود 14 مشتبها به.

جاء ذلك في رد الوزارة على استجواب من حزب الخضر في برلمان بافاريا، وأوضحت الوزارة أن 11 شخصا من هؤلاء ينحدرون من بافاريا.

وكانت الشرطة قد حرزت خلال المداهمات التي تمت في بافاريا وسكسونيا وسكسونيا آنهالت وكذلك في النمسا، مسدسات وبندقية وسلاح ناري على شكل قلم جاف وذخيرة.

كما ضبطت الشرطة أيضا كتابات يمينية متطرفة ومستندات تتعلق بحركة "مواطنو الرايخ".

ويحقق الادعاء العام في ميونخ في القضية للاشتباه في ارتكاب مخالفات لقانون الرقابة على الأسلحة الحربية وقانون الأسلحة، وتتعلق الواقعة بالتحديد بتوريدات أسلحة من كرواتيا إلى ألمانيا في الفترة بين 2016 حتى 2018، وبيعها في النمسا وسويسرا.

يذكر أن أنصار حركة "مواطنو الرايخ" لا يعترفون بوجود جمهورية ألمانيا الاتحادية.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات