تحقيق نمساوي يكشف سوء التعامل مع تفشي كورونا في منتجع تزلج

ذكرت لجنة متخصصة اليوم الاثنين في إنسبروك بالنمسا أن تفشي فيروس كورونا المسبب لكوفيد-19 في منتجع "إشجل" الشهير للتزلج بالنمسا العام الجاري كان نتيجة للغلق المتأخر للأعمال السياحية.

وعقب الغلق المفاجئ لإشجل في منتصف مارس، جرى الكشف عن أن المنتجع المعروف بكونه مشهدا للحفلات الصاخبة، هو مصدر لحالات الإصابة بفيروس كورونا عبر أوروبا، فيما عاد السياح المصابين إلى دولهم الأم.

وجاء في تقرير اللجنة أنه رغم أن أيسلندا أبلغت السلطات النمساوية بالعديد من المصابين العائدين في الخامس من مارس، استغرق الأمر أكثر من أسبوع حتى غلق إشجل ووضعه قيد الحجر.

ووجدت اللجنة أن عمدة إشجل أرجأ غلق منحدرات التزلج.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات