وزيرة الدفاع تفصل امام وخطيب القوات المسلحة النمساوية بسبب تورطه مع حركة الجهاد فى البوسنة

طلبت كلوديا تانر وزيرة الدفاع فى النمسا من الهيئة الاسلامية الرسمية فى البلاد اعفاء إمام وخطيب القوات المسلحة واستبداله بأخر بعد اتهامه بالتورط فى علاقات مع حركة الجهاد فى البوسنة .

وقالت تانر فى تصريحات لها اليوم الخميس أنها تقدر الهيئة الاسلامية فى النمسا وحريصة على التعاون معها فى الشئون الدينية ولذا طلبت اعفاء الامام الحالي بعد شكوك فى انتمائه لحركات دينية متشددة فى البوسنة . 

وأشارت الوزيرة الى أن جهات رقابية أبلغتها بنشر الامام مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يعلن فيها تعاطفه علناً مع حركة الجهاد في البوسنة.

وذكرت الوزيرة أن الحركات الراديكالية التى تستغل الدين الاسلامي فى اطماع ومصالح سياسية ليس له مكان في القوات المسلحة النمساوية مشيرة الى بدء تحقيقات مكثفة على الفور فى هذه القضية وفى حالة ثبوت الاتهامات سوف تتخذ القوات المسلحة اجراءات رادعة .

وأشارت الوزيرة الى انه تم ارسال المقاطع المصورة الى الهيئة الاسلامية النمساوية وتم مطالبتها باعادة تأهيل رجال الدين واستبعاد التيارات المتطرفة .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات