تاريخ العمليات الدامية في فيينا منذ 1975- 2020

أشهرها اقتحام منظمة أوبك، وعملية مطار فيينا

22 أكتوبر 1975: اغتال متطرفون أرمن السفير التركي حسين دانيس توناليغيل في فيينا.

21 ديسمبر 1975: الإرهابي العالمي الشهير إلييتش راميريز سانشيز"الشهير بكارلوس" ترأس عملية مداهمة مقر أوبك في فيينا أثناء اجتماع لوزراء النفط. ما أسفر عن وقوع ثلاثة قتلى والعديد من الجرحى. وهربت المجموعة الإرهابية إلى الجزائر ومعها عدة رهائن.

1 مايو 1981: جماعة أبو نضال الفلسطينية تغتال السياسي النمساوي الاشتراكي هاينز نيتل، والذي كان يشغل منصب رئيس الجمعية النمساوية الإسرائيلية.

29 أغسطس 1981: خلية فلسطينية متطرفة تداهم الكنيس اليهودي في فيينا. ما أسفر عن مقتل رجل وامرأة وإصابة آخرين.

19 نوفمبر 1984: مقتل الدبلوماسي التركي أنور أرغون بالرصاص في سيارته بفيينا. وأعلنت جماعة أرمينية متطرفة مسؤوليتها عن الهجوم.

27 ديسمبر 1985: شنت جماعة أبو نضال الفلسطينية هجوما على ركاب الخطوط الجوية الإسرائيلية في مطار فيينا ، ما أسفر عن مقتل ثلاثة ركاب وأحد المهاجمين. تزامن ذلك مع هجوم مماثل في مطار روما أسفر عن مقتل 16 شخصا.

13 يوليو 1989: عملاء استخبارات إيرانيون يطلقون النار على ثلاثة سياسيين أكراد رفيعي المستوى في شقة في فيينا. فر الجناة للاختباء في السفارة الإيرانية بفيينا ثم غادروا إلى طهران

4 فبراير 1995: اليميني النمساوي المتطرف فرانس فوكس استخدم قنبلة أنبوبية لقتل أربعة من الغجر في فيينا. انتحر الجاني في محبسه عام 2000

13 يناير 2009: مقتل عمر إسرائيلوف، الحارس الشخصي للرئيس الشيشاني رمضان قديروف، بالرصاص في أحد شوارع فيينا. تمكن الجاني من الهرب إلى روسيا.

24 مايو 2009: هجوم شنه متطرفون سيخ على معبد لهم في فيينا، قُتل رجل دين كان في زيارة للنمسا وأصيب تسعة آخرون.

12 مارس 2018: شاب يبلغ من العمر 26 عاما هاجم حارسًا من الجيش الفيدرالي مكلف بحراسة السفارة الإيرانية في فيينا بالسكين ويطلق عليه الرصاص.

2 نوفمبر 2020: متطرف نمساوي من أصول مقدونية يفتح النار عشوائيا على مواطنين بالقرب من الكنيس اليهودي، ما أسفر عن 4 قتلى و17 جريحا. تم قتل الشاب البالغ 20 عاما والذي تشير الدلائل إلى تعاطفه مع الفكر الداعشي.

وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات