جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أعلنت الحكومة النمساوية اليوم تشديد اجراءات حماية الحدود من خلال ارسال قوات اضافية لصد تدفق المهاجرين غير الشرعيين خاصة من أفغانستان بعد تصاعد التوترات الداخلية هناك .

جاء ذلك فى مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم السبت كل من كارل نيهمر وزير الداخلية النمساوي وكلوديا تانر وزيرة الدفاع .

وانتقد وزير الداخلية خلال المؤتمر ما أسماه ب"نظام اللجوء الأوروبي الفاشل" مشيرا الى قرار اجراء زيادة هائلة في عدد الجنود لحماية الحدود يتم بالتعاون بين الشرطة والقوات المسلحة.

وأشار الوزير الى أن متطلبات الاتحاد الأوروبي تمنع النمسا من قيود واضحة ومشددة على حركة اللاجئين لافتا الى ضرورة اتخاذ مزيد من الاحتياطات خاصة مع تصاعد أعداد الهاربين من الصراع فى افغانستان .

ولفت الوزير الى الحاجة إلى مزيد من مراقبة الحدود خاصة على الحدود النمساوية المجرية موضحا أن هذا العام وحده تم اعتقال حوالي 200 شخص تم تهريبهم معتبرا أن الوضع "خطير للغاية" .

وشدد الوزير على ضرورة افشال مخططات المهربين لافتا الى انشاء مركز لتقديم المساعدات الاساسية للاجئين فى ولاية بورجنلاند الحدودية مع المجر .

ومن جانبها ...أشارت وزيرة الدفاع النمساوية إلى مجرد حدوث بعض المخاوف والتوقعات السلبية المحتملة يعد سببا كافيا لتعزيز حماية الحدود.

واشارت الوزيرة الى استمرار التنسيق المتواصل بين القوات المسلحة والشرطة فى مواجهة مخاطر الهجرة غير الشرعية وذلك لمنع تكرار سيناريو التدفق الجماعي الكثيف للاجئين مثلما حدث فى عام 2015.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق