بعد القرارات الجديدة.. استياء بين المسجلين في مكتب العمل "سوري مثالا"

اخر الاخبار

بعد القرارات الجديدة.. استياء بين المسجلين في مكتب العمل "سوري مثالا"

أبدى الاشخاص المسجلين في مكتب العمل AMS استياءهم بسبب القرارات الجديدة التي أعلن عنها وزير العمل. 

وفي فرع AMS في Redergasse في الحي الخامس من فيينا Margereten قال شاب من فيينا: "الآن يلغي AMS الأموال، على ما يبدو لأنني لم أتقدم للحصول على وظيفة معينة، لا أعرف أي وظيفة هي المقصودة، كل ما تم إرساله إلي تقدمت إليه".

من ناحية أخرى، سيقبل شخص سوري عاطل عن العمل أي وظيفة حيث كان السوري البالغ من العمر 46 عامًا مدرسًا للغة الإنجليزية في سوريا، وهو الآن يتقدم للعمل كباريستا ونادل وما شابه، على الرغم من العديد من الطلبات التي تم إرسالها، إلا أنها ذهبت عبثًا حتى الآن، إنه مقتنع: "في فيينا تحتاج إلى علاقات من أجل العثور على وظيفة".

وعلى الرغم من أنه يبحث في جميع الاتجاهات للحصول على وظيفة، ولأسباب أخلاقية، لا يريد أن يعمل موظف استقبال، موضحا "هناك أيضًا أشخاص يشترون النساء". سيقولون لي في مكتب الاستقبال: كم سأدفع؟ - ثم يجب أن أبتسم وأعطيهم مفتاح الغرفة "هذا ليس مقبولا ".

وكان وزير العمل Martin Kocher، أعلن عن العواقب التي ستطول رافضي التدريب والوظائف المقترحة، حيث يمكن إلغاء إعانات البطالة مؤقتًا. 

وقد أصابت هذه العقوبات عشرات الآلاف من الأشخاص العام الماضي - والآن أصبحت الضوابط أكثر صرامة.

INFOGRAT

ليست هناك تعليقات