لاجئ سوري يكشف ملابسات جريمة قتل واغتصاب جماعية لفتاة قاصر في النمسا

اخر الاخبار

لاجئ سوري يكشف ملابسات جريمة قتل واغتصاب جماعية لفتاة قاصر في النمسا

كشف لاجئ سوري ملابسات جريمة قتل واغتصاب جماعية لفتاة نمساوية قاصر، حدثت قبل أسبوعين، وتمت بطريقة غريبة.

ونشرت صحيفة "بيلد" الألمانية، يتضمن تفاصيل الجريمة التي وقعت نهاية الشهر الماضي، إذ حصل اللاجئ محمد، البالغ من العمر تسعة عشر عامًا، على التفاصيل عن طريق أحد الجناة، وجميعهم من الجنسية الأفغانية.

حيث أخبره أحد أفراد المجموعة متفاخرًا بما ارتكبه هو وأصدقاؤه بحق الفتاة من اغتصاب بعد أن أعطوها ثلاث حبات "أكستازي" مخدرة، إثر استدراجها إلى منزل أحدهم، إلا أنها لم تغب عن الوعي، ورفضت ممارسة الجنس معهم، لكنهم أعطوها سبع حبات إضافية، وضعوها بكوب عصير، واغتصبوها رغمًا عنها.
وأوضحت المصادر أن الشاب السوري تعرف إلى الشبان الأفغان الأربعة في نادٍ رياضي عام 2017، وتكررت اللقاءات بينهم، إلى أن التقى اللاجئ محمد بأحدهم، ويدعى أمين، قبل أيام، فأخبره بقصة الفتاة "ليوني"، وهو ما دفع محمد للنزول من القطار وإخبار الشرطة.

وتشير الصحيفة إلى أن الشبان حاولوا إيقاظ الفتاة بعد الانتهاء من اغتصابها، إلا أن آثار خلطة المخدرات تسببت بوفاتها، ما دفعهم لرمي جثتها في الغابة.

تجدر الإشارة إلى أن المعلومات التي أدلى بها اللاجئ قادت الشرطة النمساوية لاعتقال ثلاثة من الفاعلين، "أمين" و"ساهل" و"علي"، فيما لا تزال عمليات البحث جارية للقبض على المتهم الرابع ويدعى "رسول".

وكالات+INFOGRAT

ليست هناك تعليقات