جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

حكم على موظفة كانت تعمل بالحسابات في فندق فخم في فيينا، اليوم الثلاثاء، بالسجن ثلاث سنوات، منها عام واحد دون قيد أو شرط، وذلك في المحكمة الإقليمية بفيينا بتهمة خيانة الامانة وسرقة الاموال . 

من (يناير) 2020 إلى (ديسمبر) 2020، حولت حوالي 4.1 مليون يورو، ووفقا للمتهمة، فقد قدمت الأموال المختلسة، إلى ابنها المدمن على المخدرات، وطلبت محامية الدفاع Astrid Wagner بعض الوقت للنظر، فإذا أصبح الحكم ساري المفعول قانونياً، فإن المرأة البالغة من العمر 49 عاماً لديها فرصة جيدة للإفلات من السجن.
إذا كان الجزء الذي يجب تنفيذه من العقوبة لا يتجاوز اثني عشر شهراً، فيمكن تنفيذه في شكل إقامة جبرية مراقبة إلكترونياً. وستقرر إدارة السجن المسؤولة ما إذا كان قد تمت الموافقة على طلب الدفاع أم لا.

بدأت المدعى عليها، التي كانت قد بدأت عملها كمحاسبة في الفندق منذ عام 1990، في تحويل الأموال من الشركة القابضة للفندق بأكملها ببساطة عن طريق تحويل الفواتير الجماعية إلى حساب التوفير الخاص بها.

وقالت المدعى عليها أمام المحكمة التي يرأسها Peter Komenda، كان الأمر مضطرب في عائلتي، لقد أرادت ضمان العلاقات الأسرية الهادئة، ولذلك اضطرت الى ذلك كلما احتاج ابنها إلى دعم مالي، أبلغ والدته بسبب ديونه من المخدرات، في وقت كانت المافيا تلاحقه، وقالت: "أردت دائماً إرضائه".

من ناحية أخرى، كان الابن يتردد على الكازينوهات، ثم قضى إجازة في دبي لاحقًا وأقام بحفلة عيد ميلاد مقابل 18000 يورو، وهو من مواليد 1998، وكان لم يكن لديه عمل.

وشكك المدعي العام في أن الصبي قد تخلى بالفعل عن المخدرات في سن الثانية عشرة.

اعترفت المدعى عليها بأنها قدمت هدايا لابنها وابنتها الثانية وأشخاص آخرين، وتم إثبات 349 حوالة احتيالية للمرأة، اعترفت المدعي عليها بهم جميعاً .

وتم الكشف عن الاختلاسات في منتصف يناير 2021 - حيث لاحظ بنك مجموعة الفنادق تحويلات مشكوك فيها، ويشتبه في البداية في احتمال غسيل الأموال، حيث صرح المدير الإداري الحالي لمجموعة الفنادق، والذي يعمل منذ 2014/2015، كشاهد: "لم يلاحظه أحد من الخبراء فيما يتعلق بالرقابة الداخلية للفندق عن اية اختلاسات وهذا ماهو الا فشلاً متعدد الأجهزة" من قبل ادارة الفندق .

وقامت الموظفة بتعويض بجزء كبير من الضرر الذي حدث، حيث تركت 100000 يورو للفندق عندما تم إنهاء علاقة العمل الخاصة بها، و قامت أيضاً بتحويلين إضافيين بقيمة 1000 يورو.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق