جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أكد الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين اليوم أن أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 كانت بمثابة صدمة لأن الإرهاب هاجم مركز التجارة العالمي فى نيويورك وهدد العالم الغربي بقوة .

وقال الرئيس النمساوي فى كلمة له اليوم السبت – بمناسبة ذكرى مرور 20 عاما على أحداث 11 سبتمبر – " اليوم نتذكر الآلاف من ضحايا الهجوم الإرهابي الوحشي المروع في 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تسبب هذا الهجوم في معاناة لا نهاية لها لعائلات الضحايا معتبرا أن هذه الذكرى بمثابة تذكير بضرورة محاربة الإرهاب في جميع أنحاء العالم بحزم".

وأعرب فان دير بيلين عن أسفه لأن هجوم 11 سبتمبر تسبب أيضًا في الكثير من عدم الثقة بين اتباع الأديان والجماعات المختلفة.

وأضاف الرئيس النمساوي أن الإرهاب يريد زعزعة الاستقرار وزرع الفتنة مشيرا الى أننا لن نسمح لمثل تلك الحوادث أن تهدد مجتمعنا الحر أو تشق المجتمع وسوف نرد على ذلك بمزيد من التسامح واحترام بعضنا البعض مشيرا الى أن الإرهابيين يكرهون الحياة الديمقراطية الحرة .

وطالب الرئيس المجتمع الدولي بأن يحمي نفسه ويدافع عن قيمه خاصة في أوروبا مشددا على ضرورة أن نسعى إلى التآزر والدفاع عن مجتمعنا المفتوح وديمقراطيتنا وحقوق الإنسان بشكل واضح وحازم.


ش أ

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق